Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

الحكومة تدعو المجتمع الدولي لإعادة إعمار المناطق المحررة

hkuyiyuy

المراقب العراقي – خاص

ما زالت قضية اعمار المناطق المحررة تستقطب اهتمام الحكومة العراقية ,الا انها تقف وحدها عاجزة عن اكمال هذا المشروع ,لذا تدعو الجهات والمنظمات الدولية لمساعدتها في اعمار المدن المحررة ,حيث أكدت لجنة الخدمات في مجلس النواب ، ان اعادة اعمار المناطق المحررة تعتمد على تحرك الحكومة العراقية باتجاه المجتمع الدولي لمساعدته بهذا الخصوص.عضو اللجنة النائب عبد الحسين الازيرجاوي ” اوضح ان الدول التي شاركت ضمن التحالف الدولي تقع عليها مسؤولية اعادة اعمار المناطق التي شهدت عمليات عسكرية ضد عناصر داعش الوهابية، مبينا ان هذه العمليات اثرت في البنى التحتية في هذه المناطق، وبالتالي فان هذه الدول كانت لها مصلحة في محاربة ارهابيي داعش، وهذا يتطلب منها العمل على مساعدة الحكومة العراقية في اعمار هذه المناطق، باعتبار ان داعش لم يهدد العراق فقط بل العالم اجمع.ودعا الازيرجاوي وزارة الخارجية والدبلوماسية العراقية الى مطالبة المجتمع الدولي وخصوصا الدول التي شاركت في قتال داعش ضمن التحالف الدولي الى اعادة اعمار المناطق التي مارست فيها داعش ابشع انواع الانتهاكات ومنها تدمير البنى التحتية.وأضاف ان المجتمع الدولي من حيث المبدأ يجب ان يتحمل المسؤولية في قضية النازحين واعمار العراق، مشيرا الى انه على الرغم من قيام الازمة في العراق إلا ان نتائجها ستنعكس على دول المنطقة والعالم، مؤكداً ان العراق لا يمكن ان يتحمل لوحده ثقل هذه النفقات، خصوصا وانه يعاني من تقشف في الموازنة العامة، وبالتالي لا يمكنه سد حاجة النازحين ومتطلبات الاعمار وهذا يستدعي مشاركة المجتمع الدولي في حل هذه المشاكل.يشار الى ان وكيل وزارة الإعمار والإسكان دارا حسن رشيد أكد استنفار الوزارات الأمنية والخدمية لإعادة الاستقرار وإعمار المناطق المحررة من زمر داعش الوهابية. وقال رشيد أن مجلس الوزراء تبنى إنشاء صندوق إعادة إعمار المناطق المحررة من دنس الدواعش، وحدد مبلغ 50 مليار دينار لهذا الغرض، مبيناً أنه وضعت آلية عمل وايجاد السبل الكفيلة للحصول على الأموال من خلال المساعدات والتبرعات.ودعا رشيد إلى ضرورة الإسراع في التنسيق بهذا الجانب وإنشاء خلايا أزمة في الوزارات لإنجاز الخطة الستراتيجية الموضوعة من مؤتمر إستقرار وإعادة إعمار المناطق المحررة،.الى ذلك اكد الوكيل الاداري والمالي لوزارة الداخلية عقيل محمود الخزعلي ، على وضع إستراتيجيات وخطط لاعادة اعمار المناطق المحررة.وذكر بيان لمكتب اعلام الخزعلي ان” الوكيل الأداري والمالي لوزارة الداخلية عقيل محمود الخزعلي شارك في مؤتمر لإعادة إستقرار وإعمار المناطق المحررة من عصابات داعش الأرهابية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، حيث تم وضع إستراتيجيات وخطط لاعادة إعمار المناطق المحررة”.واضاف ان” المؤتمر اكد ضرورة توسعة التمثيل الحكومي المركزي في صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة لتستوعب جميع الوزارات الأمنية والخدمية وقيادة العمليات المشتركة لضمان حسن التخطيط وإدارة ملفات الأمن والخدمات وإعادة الإعمار، ووجوب توسعة مهام صندوق إعمار المناطق المتحررة لتكون مهام تنظيم تبعات التحرير والأشراف على التطهير وتفعيل الملف الأمني الشرطوي والمؤسسات الخدمية وتنظيم إعادة النازحين وتلبية المتطلبات والحاجات الطارئة والمستقبلية”.واوضح البيان ان” الإستراتيجيات لإعادة النازحين هي إستراتيجية قصيرة المدى تتمثل بتوفير الأمن والماء والكهرباء والغذاء والمأوى والمستشفيات ووسائل تعليمية ميسرة وستراتيجية طويلة الأمد تتمثل بإعمار البنى التحتية في تلك المناطق”. وبين ان” المجتمعين اكدوا ضرورة الإسراع في التنسيق بهذا الجانب وإنشاء خلايا أزمة في الوزارات لسرعة إنجاز خطة إعادة الإعمار، حيث ثمن الجميع دور وزارة الداخلية في عمليات التحرير الجارية حاليا وخصوصا في قواطع ديالى وسامراء وصلاح الدين والأنبار وبالأخص الشرطة الأتحادية البطلة المساندة بقوات هيئة الحشد الشعبي وضرورة الوقوف بإجلال للتضحيات التي يبذلونها في تحرير الأراضي المغتصبة من الجماعات الأرهابية”

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.