Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/almuraqebaliraqi/public_html/wp-includes/post-template.php on line 284

وحين تكون للشيطان مملكة

على الرغم من استعاذة الناس بالله من الشيطان الرجيم, فكثير منهم ينساقون للدخول في طاعته, بسبب ما في النفس الانسانية من ضعف, وما تضغط عليهم من حاجة, ولما لدى الشيطان من أساليب الاغواء والاغراء وايهام بتحقيق الأماني.

فماذا لو قامت في ارض اضطراب القيم مملكة بأسم آل سعود..؟ ولو تلمس العرب ويلاتهم بسبب ما اقضت مضاجعهم من شرور إلا ويجدوا لمملكة السوء السعودية اصابع فيها… فهي ممثلة الشيطان الأكبر في المنطقة, وهي الأداة لتنفيذ مخططاته, ومحط ركاب خيله ورجله, فما ان يمتلك العرب ارادتهم ويشحذوا شجاعتهم في لعنها والبراءة منها والتناصر للقضاء عليها, فلن ترَ المنطقة خيراً ابدا, فقد اتفقت كلمة الشياطين الكبار على ارساء دعائم مملكة آل سعود على تخوم آبار الذهب الاسود, لتمسك بيدها على المال عصب الحياة, فبوسيلته تشتري الذمم, وبقوته تجند الأشرار للمسك بزمام أمور الشعوب, وبه تتشكل منظومات الاعلام المضلل, لإحداث البلبلة في الأفكار وتعميق التباغض بين مكونات الأمة, فتفقد وحدة الكلمة ويذهب ريحها… ما يعني خسارتها أمام الأعداء.فمع ان الدولة العثمانية لم تكن بمستوى شعارها الاسلامي الذي رفعته بكل المقاييس إلا انها كانت حاجزاً دون تمكن الاستعمار الغربي الذي سال لعابه على ما تكتنزه المنطقتان الاسلامية والعربية من خيرات… فكان إنشاء بريطانيا لمملكة آل سعود لتكون عاملا في تقويض دولة الخلافة العثمانية السنية الحنفية المذهب… ليتسنى لبريطانيا وفرنسا الاحتلال المباشر لاسلاب دولة الرجل المريض بعد انهيارها في الحرب العالمية الاولى, وبعد انتهاء مرحلة الاستعمار القديم وبدء مرحلة الاستعمار الحديث اواخر منتصف القرن الماضي, انهارت المملكات العربية الواحدة تلو الاخرى, إلا مملكة آل سعود ظلت شاخصة لم يطلها اي تغيير… ولم تسلم الجمهوريات العربية من الاضطرابات السياسية وتوالي الانقلابات فذهبت عشرات الوجوه وجاءت وجوه بديلة… إلا مملكة السوء السعودية… لم ينلها ادنى تغيير بفعل حماية المخابرات الدولية.

لم ير المسلمون في حكام آل سعود أية شمة روحية, بوحي قربهم الجسدي من اقدس مقدسات الاسلام… بيت الله الحرام وقبر سيد الرسل محمد (صلى الله عليه واله), برغم تبجحهم بخدمة الحرمين, ولم ير فيهم العرب إلا خونة للطموحات العربية والا عملاء رسميين لدول الاستكبار والتسلط العالمي, وإلا فما الذي يعنيه اخبار السفير الاميركي في الرياض ملك السعودية عن الهجوم الاسرائيلي المبيت على مصر وسوريا… قبل انطلاق الهجوم بعدة ساعات لتحل ابشع هزيمة بالعرب… سميت نكسة حزيران عام 1967م …احتلت جرّاءها اسرائيل مساحات واسعة من ارض العرب … كسيناء المصرية, والضفة الغربية الفلسطينية, والجولان السورية…!. لذلك فلا غرابة ابدا في ان توظف تلك المملكة اموالها الطائلة في خدمة المشروع الاستعماري الاميركي لمنطقتنا وإن سالت دماء السوريين والعراقيين واللبنانيين واليمنيين كالانهار… ولا غرابة ابدا في اصطفافها مع اسرائيل في محاربة الجمهورية الايرانية الاسلامية لطالما اتخذت منهج مقاومة الوجود الغربي في المنطقة .. فما احوجنا الى نهضة اعلامية اسلامية عربية, لاستحضار كل الحقائق أمام من لم يدرك بعد خطورة مملكة الشيطان على حاضر ومستقبل العرب والمسلمين.

ناصر جبار سلمان

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.