كلمات مضيئة

قال رسول الله “صلى الله عليه وآله”للإمام علي “عليه السلام”:

“يا علي :رحم الله والدين حملا ولدهما على برهما”.المراد هو الترحم على الوالدين اللذين يحملان ويدفعان بولدهما نحو فعل الخير , وذلك من خلال تربيتها له ومسلكيتها معه بحيث يجعلانه محبا ومطيعا لهما وبارا بهما .”وفي مقابل ذلك لعن الله والدين حملا ولدهما على عقوقهما”.اي ان اللعنة الالهية تشمل الوالدين اللذين جعلا ولدهما في وضعية تحمله على عقوقهما في نهاية الامر.فالانسان حينما يتفحص يجد ان بعض الاباء والامهات مبتلون بعدم حب ابنائهم لهم وعقوقهم وجفائهم بهم ,وهذا نتيجة عملهم هم انفسهم .والسبب في رحمة الله تعالى للوالدين اللذين يحملان ابنهما على البر مع انهما ينتفعان ويستفيدان بتربيتهما لابنهما هو ان خدمة الوالدين وكسب رضاهما قبل ان يعود نفعهما للوالدين توجب للولد السعادة والهناء.

بينما السبب في لعن الوالدين اللذين يحملان ابنهما على عقوقهما , وهو ما يتحمله الوالدان من الالم والعذاب بسبب عدم احترام ابنهما وجفائه لهما مضافا الى تلك العقوبة المترتبة على عقوق الوالدين والتي تحيط بالوالد حقا , ومن هنا كانا موردا للعن الالهي .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.