إفتتاح مؤسسة إيرانية للإغاثة الإنسانية في الديوانية

أقيمت في محافظة الديوانية وقائع الحفل التأسيسي لافتتاح مؤسسة الإمام الخميني (قدس سره)للإغاثة الإنسانية في الديوانية بحضور محافظ الديوانية الدكتور عمار المدني والقنصل الإيراني عبد الرحيم سادتي فر والشيخ احمد حساني مندوب بعثة القائد الخامنئي(دام ظله) للحج والزيارات وشخصيات سياسية واجتماعية اخرى من الديوانية.وقال المدني في كلمته التي ابتدأها مُرحبا بضيوف الديوانية:ان لمسيرة البناء المجتمعي والمؤسساتي انماطاً شتى لا يمكن حصرها او التفريق بين واحدة وأخرى بجميع المجالات على مستوى المسؤولية وعلى اختلاف الظروف , مضيفا ان المسؤوليات يجب ان تدار على اساس التنسيق والعمل المشترك من اجل ان تمضي وتحقق النجاحات والتميز.واضاف المدني:ان افتتاح هكذا مؤسسات تحمل اهدافا انسانية بحتة تجعل الحكومة المحلية في الديوانية امام مسؤولية كبيرة لتذليل الصعاب وتسهيل مهامها,مطلقا مبادرة الحكومة المحلية لتمليك المؤسسة قطعة أرض تكون مقرا لها شريطة ان يكون لها مقران في الديوانية وبأشرافها المباشر.ودعا المدني:اهالي الديوانية الى التفاعل الإيجابي مع عمل المؤسسة خصوصا ونحن نعيش خضم الحرب مع الإرهاب الداعشي البغيض.من جانبه اكد القنصل الإيراني عبد الرحيم سادتي فر:ان اهتمام الحكومة الإيرانية كبير بقضايا العراق وسعيها لفتح ابواب التعامل المباشر مع حكومة الديوانية المحلية التي تسعى من اجل راحة مواطنيها.وأضاف فر:إن عمل مؤسسة الإمام الخميني(قدس سره) للإغاثة الإنسانية ومهامها تقديم المساعدات الإنسانية للفقراء والأيتام،ولها مقر واحد في بغداد وسيكون المقر الثاني في محافظة الديوانية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.