حقوق الوالدين

كيف يستطيع هذا القلم أن يصور جلالة اﻷبوين، وفضلهما على اﻷوﻻد، فهما سبب وجودهم، وعماد حياتهم، وقوام فضلهم، ونجاحهم في الحياة وقد جهد الوالدان ما استطاعا في رعاية أبنائهما ماديآ ومعنويآ، وتحملا في سبيلهم أشد المتاعب والمشاق, فاضطلعت اﻷم بأعباء الحمل، وعناء الوضع، ومشقة اﻹرضاع، وجهد التربية والمداراة, واضطلع اﻷب بأعباء الجهاد، والسعي في توفير وسائل العيش ﻷبنائه، وتثقيفهم وتأديبهم، وإعدادهم للحياة السعيدة الهانئة, تحمل اﻷبوان تلك الجهود الضخمة، فرحين مغتبطين، ﻻيريدان من أوﻻدهما ثناء وﻻ أجرآ, وناهيك في رأفة الوالدين وحنانهما الجم، أنهما يؤثران تفوق أوﻻدهما عليهما في مجاﻻت الفضل والكمال، ليكونوا مثارآ للاعجاب ومدعاة للفخر واﻻعتزاز، خلافآ لما طبع عليه اﻹنسان من حب الظهور والتفوق على غيره, من أجل ذلك كان فضل الوالدين على الولد عظيمآ وحقهما جسيمآ، سما على كل فضل وحق بعد فضل الله عز وجل وحقه, اللهم تقبل منا طاعاتنا يا الله.

المنتدى الإذاعي

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.