التدخل السعودي في اليمن

يبدو ان اليد السعودية القذرة تصر على استخدام اساليبها الدموية في مواجهة خصومها وهي اليوم تحاول تكرار هذه الاساليب في اليمن بعد فشلها في العراق وسوريا, اليمن الذي يراد له ان يبقى حزينا ولا يمكن للبسمة ان ترتسم على وجوه ابنائه المستضعفين ليغدو سعيدا بعد نجاح ثورته التي ادخلت عصابات القبائل الحاكمة في الخليج في حالة من الرعب والهستيريا دفعتهم لتكرار سيناريو المفلسين من تصدير للانتحاريين وتهريب للتكفيريين من السجون واغتيال للقيادات وخلط للاوراق السياسية عبر دعم الرئيس المستقيل الهارب, فاذا كان العراقيون قد احتاجوا لعشر سنوات حتى ينتفضوا على ورثة القاعدة الدواعش وحلفائهم الصداميين، فإن اليمنيين ليسوا بحاجة الى من يستفزهم ويثيرهم واستهدافهم لن يؤدي الا الى التعجيل بانتصارهم التام وما سيعكسه مــــــــــن معادلات جديدة في المنطقة وخصوصا على السعــــــــــــودية واذنابها.

ربيع العراق

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.