أمريكا تجلي 100 من جنودها من قاعدة العند اللجنة الثورية باليمن تعلن التعبئة العامة لمواجهة الإرهاب

اتمنخهحهخ

أعلنت اللجنة الثورية العليا في اليمن التعبئة العامة للقوات المسلحة لمحاربة الجماعات الارهابية في جنوبي البلاد.واكدت اللجنة في بيان صادر عنها ـ نشرته وكالة سبأ الرسمية أنّ ما ارتكبته التنظيمات الارهابية من جرائم بحق المدنيين والعسكريين ومؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء ومحافظتي لحج وعدن تحت غطاء اللجان الشعبية، يستدعي توجيهَ المؤسستين العسكرية والامنية للقيامِ بواجباتهما في التصدي للحرب القذرة المفروضة على اليمنيين.وقالت اللجنة “إنها وقفت في اجتماعها المشترك مع اللجنة الأمنية العليا في دار الرئاسة، أمام أهم المستجدات السياسية والميدانية في الساحة الوطنية وتداعياتها الخطيرة على حياة المواطنين وما ارتكبته التنظيمات الإرهابية من جرائم بحق المواطنين، مدنيين وعسكريين، في العاصمة صنعاء وفي محافظتي عدن ولحج، وما تعرضت له مؤسسات الدولة ومعسكرات القوات الخاصة من عمليات نهب منظم من جانب العناصر الإرهابية تحت غطاء ما يسمى باللجان الشعبية”.وأضاف البيان: “وإدراكاً من اللجنة الثورية العليا لخطورة الوضع الأمني في البلد وما يتطلبه من يقظة كاملة لما يحاك من مؤامرات خارجية ضد الوطن وانطلاقاً من واجبات اللجنة الثورية العليا في حماية أمن واستقرار الوطن وحماية حياة المواطنين من جرائم القوى الإرهابية، نظراً لحالة الحرب المفروضة على الشعب اليمني على كافة المستويات.. فإن اللجنة الثورية العليا تعلن حالة التعبئة العامة وتوجه المؤسستين الأمنية والعسكرية بالقيام بواجباتها في التصدي لهذه الحرب القذرة التي لم يراع منفذوها وممولوها المحرضون عليها أبسط القيم الإنسانية والأخلاقية في حق أبناء الشعب اليمني”.ودعت اللجنة في بيانها، “أبناء الشعب اليمني الأبي في كافة المناطق إلى التكاتف والتعاضد والتعاون مع أبناء القوات المسلحة والأمن في مواجهة القوى الإرهابية في كافة أرجاء الوطن”.كما دعت “القوى السياسية إلى دعم ومساندة اللجنة الأمنية العليا في أداء المهام المنوطة بها في حماية وحدة الوطن وسيادته وأمنه واستقراره”.من جانب اخر،شرعت الولايات المتحدة في اجلاء آخر مئة جندي من قواتها الخاصة العاملة باليمن، بسبب تردي الأوضاع الأمنية، حسب مصادر من قاعدة العند العسكرية، جنوبي البلاد.وأفادت المصادر بأن العسكريين الأميركيين في قاعدة العند كانوا يشرفون على تدريب الطيارين اليمنيين على شن غارات جوية على عناصر تنظيم القاعدة، بواسطة طائرات بلا طيار.وقالت قناة سي أن أن الفضائية إن “القوات، التي قادت عمليات ضد تنظيم القاعدة وفروعها في اليمن، هي آخر القوات الأميركية في اليمن”.وقد أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في صنعاء الشهر الماضي، بعدما استقالة الرئيس والحكومة اليمنية وتشكيل اللجنة الثورية العليا..وكان تنظيم القاعدة سيطرة الجمعة على عاصمة محافظة لحج جنوبي اليمن، وقتلوا 20 جنديا، قبل أن تخرجهم قوات الجيش منها.وقتل 142 مصليا وجرح المئات في تفجيرات انتحارية استهدفت مسجدين في صنعاء وتبناها تنظيم داعش.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.