عندما يجلد الإندونيسيون بعضهم بالنار

عهعخعه

تعدّ العادات والتّقاليد جزءاً مهمّا في نظام كلّ دولة حول أنحاء العالم، ومع اختلاف الجنسيّات والاهتمامات والأديان بين البشر هناك عاداتٌ وتقاليدٌ خاصّة بكلّ فرد وعائلة وقبيلة ودولة وثقافة وعصر، فجميع الأفراد داخل مجتمعٍ معيّن يلتزمون بالعادات والتّقاليد، ولا يفرّطون فيها، ويعدّونها قوانين لا يمكن تجاوزها، وفي بعض الأحيان قد يعاقب الفرد إذا تجاوز العادات والتّقاليد والأعراف للبيئة المحيطة به؛ فهي بمعتقدهم ترتبط مع التّربية وسلوكيّات الأفراد، وربّما مع الدين، فالعادات والتّقاليد تشمل العديد من الأمور المحيطة بالمجتمع كطقوس العبادة، وآلية التّعامل في المناسبات، والتّعامل بين الرّجل والمرأة، والتّنشئة المجتمعيّة، والكثير من الأمور.حيث يقوم الهندوسيون من الشعب الإندونيسوي في مثل هذا الوقت من كل عام بطقوس غريبة تسمى “mesabatan api”، وهي طقوس مؤلمة تتبع التقاليد الهندوسية بهدف تنقية جسم الإنسان.يقوم الإندونيسيون العراة الصدر بحرق قشور جوز الهند ثم يجلدون بها بعضم البعض ضمن طقوسهم السنوية.هذه الطقوس تأتي قبل يوم واحد من يوم نيبي للصمت ويتخذ هذا اليوم كعيد وطني في إندونيسيا طبقاً للتقويم البالينيسي حيث يتم في هذا اليوم تشجيع التأمل الداخلي والصوم فيما يتم منع العمل ومشاهدة التلفاز والسفر في الوقت بين السادسة صباحاً والسادسة مساءاً.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.