ضغوط دولية وراء تصريحات بترايوس

atwan-new2

استغرب النائب عن ائتلاف دولة القانون حنين القدو، امس الاثنين، التصريحات الأخيرة لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، ديفيد بترايوس التي اتهم فيها المتطوعين بأنهم اخطر من زمر داعش الوهابية. وأوضح القدو في تصريح: ان “تصريحات بترايوس الاخيرة لا تخدم العملية السياسية والديمقراطية في العراق، باعتبار ان بترايوس كان احدى الشخصيات العسكرية التي تطالب بتشكيل لجان شعبية في محافظات العراق، وهو المسؤول عن تشكيل الصحوات لمقارعة الجماعات الارهابية”. وبيّن: ان تصريح بترايوس “يعد انقلابا على مواقفه السابقة، حيث انها تسيء الى ابناء المقاومة الاسلامية والشعب العراقي والتضحيات الكبيرة التي قدموها من اجل تحرير الاراضي التي اغتصبها عناصر داعش الوهابية، فضلا على الاساءة الى الشهداء الذين قارعوا الارهاب.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.