التربية النيابية تتهم والنزاهة تحقق ملف المدارس الجاهزة.. فساد يلاحق وزيري الاسكان والصناعة في الحكومة السابقة

0B69B361-CBD4-4D5E-B571-F114BC480990_w640_r1_s

المراقب العراقي – بشرى العامري

حمّلت لجنة التربية والتعليم النيابية وزير الاسكان والاعمار في الحكومة السابقة محمد صاحب الدراجي و وزير الصناعة السابق احمد الكربولي مسؤولية الفساد الذي لحق بالمؤسسات التربوية نتيجة المساومات السياسية التي افضت الى سرقة الاموال التي خصصت لبناء المدارس الجاهزة، فيما كشفت لجنة النزاهة النيابية عن فتح ملف الابنية المدرسية خلال الجلسات المقبلة”. اذ اتهم عضو لجنة التربية النيابية النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي وزيري الصناعة والاسكان في الحكومة السابقة بقضايا فساد تتعلق بملف بناء المدارس الجاهزة”. واوضح في حديث خص به (المراقب العراقي) انه للاسف الشديد خلال الدورة البرلمانية السابقة كانت هناك مساومات كبيرة بين وزيري الاعمار والصناعة في الحكومة السابقة بسبب التوافقات السياسية”. وبيّن الصيادي: ان الوزيرين السابقين لم يحاسبا كونهما المسؤولين عن استراتيجية الوزارة والشركات العاملة والعقوبة وقعت على احد الاشخاص الذي لم يرتكب خطأ تلكؤ المدارس الحديدية أو ما تسمى بـ”البريكاست”. واشار الى ان تلك المدارس لم تكتمل الى حد هذه اللحظة كما لا يوجد انجاز فعلي وحقيقي والاموال التي خصصت للمدارس الجاهزة تم ادخالها ضمن مصارف أهلية للاستفادة منها بطرق غير قانونية”. وأكد ان الحكومة السابقة خصصت اكثر من 450 مليار دينار عراقي لانشاء المدارس الجاهزة وبفائدة 4% تمت الاستفادة منها من بعض السراق”. ودعا الصيادي الى متابعة تلك الاموال كونها خصصت لبناء المدارس الجاهزة”، ولفت الى ان اكثر المستفيدين من الفساد هما وزيرا الاسكان والصناعة في الحكومة السابقة”. من جانبه كشفت لجنة النزاهة النيابية عن فتح ملف الابنية المدرسية الجاهزة والحديدية خلال الجلسات المقبلة”. واوضح عضو اللجنة عبد الكريم عبطان في حديث خص به (المراقب العراقي): ان لجنته تسعى الى ضرورة فتح ملف الابنية الجاهزة والابنية الحديدية خلال الجلسات المقبلة”. واضاف: تلك الابنية تنوع فيها الاخفاق والتأخير ونحن بدورنا تطرقنا لفتح الملف باسرع وقت ممكن. واشار عبطان الى ان لجنته ماضية في فتح العديد من الملفات التي تتعلق بالفساد المالي الاداري، ولفت الى ان لجنته لا تتهاون مع ملفات الفساد وستتابع عن كثب مع هيئة النزاهة سير عمل تلك الملفات”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.