أتربـة السواتـر ..تلون زي المجاهدين بلون العزة والكرامة

فغقفقث

لونت ملابس القوات الأمنية بأتربة السواتر وهم يرابطون في ميدان العزة والكرامة للدفاع عن أرض وعرض العراق, تاركين الغالي والنفيس خلف ظهورهم ليوجهوا صفعة تركت على جبين “داعش” ومن يدعمها علامة لن تمحى طوال الزمن, فهذه الوجوه التي غيّر ملامحها السهر ودثرت معالمها أتربة الجبهات وسواتر المعارك, هي من افشلت المخططات الرامية الى تدمير البلد وتمزيقه وضياعه, وتحتاج الى الدعاء في النصر والظفر بالعدو, فهي ليست بحاجة الى الألوان البرّاقة التي يتقاذفها الشباب والشابات في حدائق ابي نؤاس, لانها لونت بالشرف والشجاعة, وكتبت رسالة لامعة سيسجلها التاريخ مفادها “ان العراقيين قادرون على ان يفشلوا المخططات حتى لو تكالبت عليهم الدول جميعها”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.