بليجريني: الدوري لم ينته وتشيلسي سيتعثر ..هودسون يستدعي ريان ميسون لتشكيلة المنتخب لتعويض غياب لالانا

عهحعهح

استدعى المدير الفني للمنتخب الإنجليزي روي هودسون لاعب وسط توتنهام ريان ميسون لتعويض خروج آدم لالانا (ليفربول) من قائمة مباراتي ليتوانيا وإيطاليا للاصابة. وينضم ميسون (23 عاما)، الذي لعب مع “الأسود الثلاثة” في منتخبي تحت 19 و تحت 20 عاما لزميله في الـ”ريدز” هاري كين. يشار إلى أن لالانا تعرض للاصابة في مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد بالدوري مما استدعى تغييره في استراحة اللقاء الذي انتهى بخسار الليفر بهدفين لواحد على ملعبهم أنفيلد. وستغيب الاصابة اللاعب عن مواجهة ليتوانيا الجمعة المقبلة في التصفيات المؤهلة لـ(يورو 2016) وودية إيطاليا في 31 من الشهر الجاري. يشار إلى أن المنتخب الإنجليزي فقد بالفعل الأسبوع الماض للاصابة الحارس فريزر فروستر (ساوثامتون)، الذي سيغيب لمدة ستة أسابيع، والمدافع لوك شوك (مانشستر يونايتد)، الذي لم يتعاف كما يجب من اصابته. وقرر مدرب “الأسود الثلاثة” روي هودسون استدعاء الحراس روب جرين (كوين بارك رينجرز) وجاك باتلاند (ستوك سيتي) والظهير داني روز (توتنهام)، بدلا من المصابين فورستر وشو. وتضم قائمة المنتخب الإنجليزي كلا من:

حراسة المرمى: جو هارت (مانشستر سيتي) وروب جرين (كيو بي أر) وجاك باتلاند (ستوك سيتي).

الدفاع: ليتون بينز (إيفرتون) وجاري كاهيل (تشيلسي) وناثان كلاين (ساوثامبتون) وكيران جيبز (أرسنال) وفيل جاجيلكا (إيفرتون) وفيل جونز (مانشستر يونايتد) وداني روز (توتنهام) وكريس سمالينج (مانشستر يونايتد) وكايل ووكر (توتنهام).

خط الوسط: روس باركلي (إيفرتون) ومايكل كاريك (مانشستر يونايتد) وفابيان ديلف (أستون فيلا) وجوردان هندرسون (ليفربول) وريان ميسون (توتنهام) وجيمس ميلنر (مانشستر سيتي) ورحيم ستيرلنج (ليفربول) وأندروس تاونسند (توتنهام) وثيو والكوت (أرسنال).

الهجوم: هاري كين (توتنهام) ووين روني (مانشستر يونايتد) ودانييل ستوريدج (ليفربول) وداني ويلبيك (أرسنال).

من جهة اخرى صرح مانويل بلليجريني مدرب مانشستر سيتي أن مسابقة الدوري الإنجليزي لم تحسم بعد لصالح منافسه تشيلسي، وأكد أن الأخير سيتعثر في مبارياته القادمة في البطولة. بلليجريني والذي يبتعد فريقه بفارق ست نقاط عن المتصدر تشيلسي، أكد أن الأخير يشعر بالضغط لكونه على قمة جدول الترتيب ومن الصعب أن يستمر في الفوز في لقاءاته المقبلة. وقال المدرب التشيلي للصحفيين: “لا أعتقد أن تشيلسي ماكينة انتصارات.. أنا متأكد أن كل الفرق ستفقد نقاطا من هنا وحتى نهاية الموسم”. وأكمل “من المهم أن نعود لمستوانا الطبيعي وأن نفوز بالمباريات، بعد ذلك سنرى ما الذي سيحدث مع تشيلسي.. ربما نفوز بكل مبارياتنا ونفوز باللقب”. وأردف “الشيء الأهم هو أن يشعروا بالضغط الواقع عليهم”. وأضاف “إن لم نفز، سنسهل الأمر عليهم.. نعول الآن على الثماني مباريات الأخيرة، وعلى الأقل يجب أن نحافظ على المركز الذي نحن فيه الآن”. يذكر أن تشيلسي يتصدر بفارق ست نقاط عن الوصيف مانشستر سيتي، ولديه مباراة أقل من فريق مانويل بلليجريني. ويحل سيتي ضيفا على كريستال بالاس يوم 6 نيسان المقبل في مباراته القادمة بالدوري.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.