المحسوبية تسرق حق المواطن..برلمانيون يطرقون أبواب الوزارات ويستغلون مناصبهم للحصول على تعيينات لأقربائهم

1549471699kuwaitiraq

المراقب العراقي – حسن الحاج

يعاني آلاف الخريجين من عدم الحصول على فرصة عمل وتعيين في الوزارات, بسبب انتشار المحسوبية والمنسوبية التي ساهمت في سرقة الكثير من فرص العمل في الوزارات لصالح المسؤولين وجعلها حكراً على أقربائهم ومعارفهم, في حين يعاني المواطن البسيط من صعوبة الحصول على التعيين, اذ ان بعض البرلمانيين يتوجهون بأنفسهم الى الوزارات للحصول على مناصب خاصة لذويهم وللمقربين منهم, اذ أكد مصدر برلماني رفض الكشف عن اسمه، ان أغلب النواب يتركون عمل المجلس واللجان ويتوجهون الى الوزارات لتعقيب معاملة التعيين”, وأوضح المصدر في حديث خص به (المراقب العراقي): ان أغلب النواب يتواجدون في وزارة التربية، واضاف: ان وزير التربية رفض استقبال احد النواب التابعين لإحدى الكتل”, واشار المصدر الى ان النواب يجلسون لوقت طويل في الاستعلامات لمقابلة الوزير أو عدم مقابلته نهائيا”. ولفت المصدر الى ان العديد من النواب من كتل سياسية مختلفة يتواجدون داخل الوزارة يوميا من اجل الحصول على تعيينات لاقربائهم”, الامر الذي لاقى استهجان بعض البرلمانيين, وعدّوه سرقة لاصحاب الشهادات الذين يحلمون في الحصول على التعيين, لذا انتقدت النائبة عن التحالف المدني الديمقراطي شروق العبايجي توافد النواب بشكل غير مبرر له داخل الوزارات لغرض تعقيب معاملات التعيين”. واوضحت العبايجي في حديث خصت به (المراقب العراقي) ان عدم استقبال النواب من قبل الوزراء اهانة للمجلس ولشخصية النائب. واضافت: من المعيب ان يذهب نائب بنفسه لغرض ترويج معاملة التعيين كونها لا تليق بشخصيته السياسية وان كانت حقا مشروعا للمواطنين”. واشارت الى ان ادخال المحسوبية والمنسوبية في التعيينات سيحرم الكثير من الخريجين واصحاب الشهادات العليا من تحقيق امنياتهم”. ولفتت الى ان هناك جيشا من الخريجين لايزالون عاطلين عن العمل بسبب المحسوبية والمنسوبية وتهافت النواب على التعيينات”. من جهته أكد النائب عن كتلة بدر رزاق الحيدري ان التعيينات لا بدَّ ان يكون عبر المجلس الاتحادي، مبينا ان المجلس الاتحادي لم يحصل عليه اي اتفاق سياسي. واوضح الحيدري في حديث خص به (المراقب العراقي) ان التعيينات لا بد ان تكون من خلال القرعة. واضاف: ان تدخل المحسوبية والمنسوبية سيتم تهريب بعض الدرجات الوظيفية للسادة النواب، ولفت الى ان النائب عليه ضغوط من قبل جمهوره الذي انتخبه. واشار الى ان التعيين بهذه الطريقة غير صحيح وبدورنا ندعو الوزراء الى ضبط كرامة النائب والوزير من خلال تخصيص درجتين لكل نائب حتى يستطيع ان يرضي جمهوره.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.