أكثر من 20 دولة في العالم شاركت في الوقفة يوم عالمي تضامني مع الشيخ المعتقل آية الله نمر النمر

عهخعهخ

شهدت اكثر من 20 دولة في العالم وقفات احتجاجية وتضامنية مع آية الله الشيخ نمر باقر النمر من ابزرها نيوزيلندا واستراليا والمانيا وفلندا وبريطانيا والعراق للتنديد بحكم الاعدام والافراج الفوري عن الشيخ النمر.وندد المشاركون بحكم الاعدام الصادر بحق الشيخ النمر، وطالبوا بالافراج عنه وعن جميع المعتقلين السياسيين في السعودية.وتزامن يوم التضامن العالمي مع عالم الدين السعودي آية الله الشيخ نمر باقر النمر الذي يواجه حكم الاعدام على خلفية مطالبته بحقوق المواطنين، مع اليوم الدولي للحق في معرفة حقيقة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان الذي حددته الامم المتحدة في الرابع والعشرين من شهر اذار من كل عام.وبدأت فعاليات المطالبة باطلاق سراح الشيخ النمر في شرق الكرة الأرضية، من نيوزلندا التي شهدت اعتصاما امام القنصلية السعودية في اوكلاند عرضت خلاله صور الانتهاكات التي تمارسها السلطات السعودية بحق شعبها الاعزل، اضافة الى صور المعتقلين وحالة التعذيب التي يتعرضون لها في السجون. في وقت نظمت وقفة مماثلة أمام الملحقية السعودية رفعت خلالها صور الشيخ المعتقل وصور الناشط رائف بدوي المحكوم عليه بالسجن 10 سنوات والجلد الف مرة، مطالبين العالم بتحمل مسؤولياته تجاه الاعتقال الذي وصفه بالظالم.وأما في أستراليا فقد اعتصم المحتجون أمام مبنى البرلمان الأسترالي، مطالبين الحكومة الإسترالية بالضغط على آل سعود لإطلاق سراح الشيخ النمر.الاحتجاجات توالت لتصل الى بريطانيا التي شهدت اعتصاما امام السفارة السعودية في العاصمة لندن، مرددين شعارات تندد بحكم الاعدام.قطار الاعتصامات طال ايضا المانيا بعدما نظمت الجالية العربية والاسلامية وقفة احتجاجية امام السفارة السعودية في العاصمة برلين طالبت خلالها بوقف حكم الاعدام والافراج الفوري عن الشيخ المعتقل وعن جميع المعتقلين السياسيين.فيلندا هي الاخرى انضمت الى قطار الاحتجاجات العالمية طالب خلالها المحتجون الامم المتحدة بالتدخل العاجل لوقف حكم الاعدام بحق الشيخ النمر والافراج الفوري عنه وعن وجميع المعتقلين.وفي مدينة كربلاء وسط العراق نظم اعتصام، حذر فيه المعتصمون الرياض من مغبة تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ النمر، مطالبين باطلاق سراحه فورا دون قيد او شرط.من جانبها، اعتبرت المنظمة الاوروبية السعودية لحقوق الانسان، أن عدم البت بالحكم حتى الآن يساهم مجدداً في إثارة قلق المجتمع الدولي ازاء هذا الحكم الذي وصفته ببالغ الخطورة. ولفت رئيس المنظمة علي الدبيسي الى سعي منظمات حقوقية ودولية، لتنظيم فعاليات لإدانة قرار حكم الاعدام بحق الشيخ النمر في مجلس حقوق الانسان بجنيف.ومن جانب اخر، أعلنت وزارة الداخلية السعودية إعدام سعودي في شمال المملكة بتهمة القتل، وإعدام باكستاني في جدة غربا بتهمة تهريب المخدرات، حسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية.وقالت الوزارة: ان السعودي نادر بن موسى الحربي اعدم في مدينة حائل الشمالية بعد أن أدين بقتل مواطنه بندر الحربي خنقاً بسبب خلاف بينهما.كما أعلنت الوزارة أن الباكستاني بنيامين علي أحمد اعدم في جدة بتهمة تهريب المخدرات في أحشائه.ومع تنفيذ حكم الإعدام هذا، يبلغ عدد الذين اعدموا في المملكة منذ مطلع السنة 53 شخصا.وكانت منظمة العفو الدولية اعربت مؤخرا عن قلقها من “الوتيرة المروعة وغير المسبوقة” لتنفيذ الاعدامات في السعودية.وقالت: إن السعودية تحتل موقعا متقدما بين أكثر الدول تنفيذا لعقوبة الإعدام، حيث يعدم العشرات كل عام، العديد منهم عن طريق قطع الرأس أمام الملأ.ورأت المنظمة أن نصف احكام الاعدام المنفذة هذا العام بجرائم تتعلق بالمخدرات ما يكشف زيف ادعاءات الرياض امام مجلس حقوق الانسان حول اقتصار تنفيذ الاعدام على اشد الجرائم خطورة.واعدم 87 شخصا من جنسيات مختلفة في السعودية العام الماضي بحسب حصيلة لفرانس برس، مقارنة ب78 شخصا في 2013. وتعاقب السعودية بالاعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.