كفى أحابيل

مرت أيام وسنين صعاب يتلذذ بها هذا الشعب, جوع وفقر وأحتلال, حكام قادوا هذا البلد الى الدمار, في كل نكبة يقف الشعب وقفة الرجال بعد ما خذله الرؤساء.

واليوم نشهد بصيص ضوء ينبثق في سماء العراق, لقد حان الوقت للانتصار على ما يسمى داعش وقاعدة الارهاب , ضحى الشعب بما يملك من ارواح واموال ومستقبل يكاد ينتظر ابناءه الرجال الذين هدروا دماءهم في سبيل ان يحيا غيرهم من الرجال.

تكاتف كل من حشد ابطال وجيش انصار وابناء عشائرغيارى كي لا يصل الدواعش الى المنطقة الخضراء (المحصنة ) بمن يسكنها من حكام , سياسيين لم يتنازلوا عن اي درهم من رواتبهم , الى رجال حموهم من مخاطر انفسهم , كفاكم احابيل ايها الساسة .

كم نتمنى ان تقطعوا سلسلة الاكاذيب والخداع بحق هذا الشعب حتى يحين وقت الحساب, ومعاقبة الفاسدين الذين اضروا بدولة العراق وشعبه وماله وارضه اوقفوا مشاريعكم الخداعة وابدأوا برفاهية شعب واستحقاقات ارض ومكافحة عطالة , ابناء هذا الوطن قدموا الواجبات التي تقع على عاتقهم ومنتظرين ان ينالوا حقهم .

رنا الشمري

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.