حال الوطن العربي اليوم

المغرب يقصف اليمن وهو على بعد 5884 كم لتحرير الشعب اليمني وينسى أن لديه مدينتين تحتلهما اسبانيا على بعد بضعة كيلومترات فقط من القصر الملكي…أما بالنسبة لباكستان هو على بعد 2689 كم ويشارك بنشاط في حماية الديمقراطية في اليمن و يتناسى أن أكثر من ثلث أرضه محتلة من قبل الجماعات الإرهابية الممولة من الوهابية السعودية والقطرية, مصر هي مسألة مال، المصريون يقفون دائما مع من يدفع أكثر و ليس لهم أمان، فلا ننسى أنهم غدروا بسوريا في عز الحرب مع إسرائيل عام 1973 الأردن … الحكاية معروفة و وراثية أبا عن جد, السودان الذليل لم يدافع عن أرضه و عرضه و تركها لقمة سهلة للتقسيم لكنه هب كالأسد للدفاع عن أراض تبعده بأكثر من 1997 كم, دول الخليج، هم دفتر الشيكات الأمريكي وحكامها مجرد دمى تلعب بها الاصابع اليهودية.
Frat Almaliki

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.