الفنان شمهود من مدريد إلى البصرة

هعحخهحه

نظم قصر الثقافة والفنون في البصرة المعرض التشكيلي الشخصي للفنان المغترب في اسبانيا كاظم شمهود حمل عنوان اوجاع عراقية حضره عدد من المثقفين والفنانين من محافظة البصرة ووزير الثقافة فرياد راوندوزي.وقال شمهود ان جميع الاعمال كانت من الكرافيك وتأتي ضمن سلسة معارض اقيمت في دول عديدة من العالم وهي تعبر عن جزء من المآسي والأوجاع التي حلت بالمواطن العراقي منذ قديم الزمان.من جهته ابدى وزير الثقافة راوندوزي اعجابه بالإعمال وطريقة الرسم بالكرافيك وقال ان مسحة الحزن والتاريخ كانت متجذرة في اعمال شمهود، مبينا ان الخطة الاستراتيجية لوزارة الثقافة خلال الاربع سنوات القادمة هي الاستعانة بالفنانين المغتربين وبخبراتهم كون الوزارة بحاجة الى اعادة بناء.الى ذلك بين مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة عبد الحق المظفر ان قصر الثقافة لديه خطة تتمثل باحتضان الفنانين المغتربين من خلال اقامة معارض شخصية لهم في مبينا ان مؤسسته ستوجه العديد من الدعوات للفنانين المغتربين لنقل اعمالهم وتجاربهم للمحافظة.وفي ذات السياق قال رئيس جمعية الفانين التشكيليين في البصرة احمد السعد ان المعرض بالنسبة للجمعية يعدّ تجربة جديدة كون فن الكرافيك فناً صعباً ويحتاج الى تقنيات عالية موضحا ان الاعمال الفنية للفنان شمهود كانت جيدة لكونه درس في بغداد وتتلمذ على يد فنانين عمالقة.في المقابل فقد ابدى بعض الحاضرين من فنانين واعلاميين اعجابهم بالمعرض وبالاعمال التي خصت اوجاع العراقيين.وقال الفنان التشكيلي حامد سعيد ان أي مشهد ثقافي في المدينة يبعث الفرح في نفوس الفنانين خصوصا وان هذا المعرض جاء من فنان مغترب لديه خبرة طويلة في مجال الرسم، موضحا ان اغلب الاعمال تحمل تكنيكاً عالياً تجاوزت الاسلوب المحلي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.