انتصارات الحشد الشعبي أربكت التوازنات الدولية

"اميركا ومخابرات دولية تحاول تشويه انتصارات الحشد الشعبي"

أكدت النائبة عالية نصيف، أمس الاحد، ان انتصارات القوات الامنية والحشد الشعبي التي تحققت في صلاح الدين اربكت التوازنات الدولية في المنطقة مما دفع التحالف الدولي الى الاشتراك بها حتى لا تحسب للقوات العراقية فقط. وقالت نصيف في تصريح: إن “الانتصارات التي حققتها القوات الامنية والحشد الشعبي اربكت التوازنات الدولية والخطة الامريكية في العراق ولاسيما ان الكل يعلم بان ارهاب داعش صناعة امريكية”، معتبرة أن “مشاركة امريكا في عمليات صلاح الدين من اجل تحقيق أهداف مبيتة وكي لا تحسب هذه الانتصارات التي تحققت للقوات الامنية والحشد الشعبي، فضلا على دخول الموصل وتحريرها بايادٍ عراقية سيكون له تأثير على التوازنات الدولية”. ودعت السياسيين الى أن “يضعوا مصلحة العراق هي الغالبة”، مشيرة الى ان “الارادة العراقية من الممكن ان تكسر مراهنات دول الخارج، ولكن للاسف اشتراطات تشكيل الحكومة وتدخل الامريكان كانت سبباً في تغيير هذه المعادلة”. وتابعت: “الحشد الشعبي لا يزال يواصل عملياته في مناطق تواجده، ولكن طيران التحالف بين مدة وأخرى يستهدف أبطالنا من الحشد أو الجيش”، لافتة الى ان “تأخير أمريكا للاشتراك بعمليات صلاح الدين لأنها لم تكن تتوقع كل تلك الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.