25 % من المواطنين تحت خط الفقر .. ووزارة العمل تكافح عمالة الأطفال

عهخحهع

كشف رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية النيابية النائب صادق المحنا ارتفاع نسبة الفقر بالعراق الى 25% بنحو سبعة ملايين شخص يعيشون تحت خط الفقر. وذكر المحنا في تصريح صحفي ان “نسبة الفقر بالعراق ارتفعت 25%”، مبينا ان “النسبة ارتفعت بسبب الاحداث الامنية الاخيرة والتهجير القسري واقتحام عصابات داعش الارهابية لبعض المحافظات”.واوضح ان “النسبة كانت قبل الاحداث 13% وارتفعت بعدها الى 25% بنحو سبعة ملايين شخص يعيشون تحت خط الفقر ما يمثل ربع عدد سكان العراق”. يذكر ان عدداً كبيراً من الشعب العراقي يعاني من البطالة وقلة فرص العمل بسبب السياسات الاقتصادية الخاطئة في السنوات السابقة فضلا عن تدهور الوضع الاقتصادي والامني في بعض المحافظات الشمالية والغربية بسبب اقتحام عصابات داعش الارهابية لها وتهجيرها الاف العوائل من مناطقها لتتحول الى عوائل فقيرة.وتسعى الحكومة الى رفع المستوى المعاشي للفرد واعانة النازحين من خلال وضع سياسية اقتصادية جديدة وعدم الاعتماد على النفط فقط وخلق فرص عمل جديدة ضمن القطاع الخاص.وفي السياق نفسه نفذت وزارة العمل والشؤون الإجتماعية برامج وخططا مكثفة لمكافحة ظاهرة عمالة الأطفال عن طريق التنسيق والتعاون المشترك مع منظمة اليونسكو لرفع جودة وقدرة التعليم غير النظامي.وقال المتحدث باسم الوزارة عمار منعم في بيان ان “منظمة اليونسكو استحصلت قوائم بأسماء الأطفال والأحداث العاملين في المشاريع الصناعية من الذين تم الحاقهم بمدارس التعليم المسرع لهذا العام”، لافتاً الى “ان تلك الاحصائيات والرصد لتلك الحالات جاء عن طريق الجولات الميدانية للمناطق الصناعية في بغداد منها (كسرة وعطش، وجميلة الصناعية، وبوب الشام، والطالبية، والوزيرية الصناعية)”.وبين “ان التنسيق تم مع وزارة التربية لتنفيذ مشروع (مناهضة عمالة الأطفال) لاستهداف الأطفال في المدارس الابتدائية في المناطق الأكثر فقرا والاكثر تسجيلاً لحالات تسرب من المدارس في محافظة بغداد لجانبي (الكرخ والرصافة) من خلال توعيتهم بالمخاطر التي سوف يتعرضون لها في حال تركهم المدرسة والعمل ضمن بيئات غير ملائمة لهم”.وأضاف “ان البرامج التي تطمح وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لتنفيذها خلال خطة العام 2015 بالتعاون مع اليونسكو هي تنظيم برنامج توعوي يستهدف الحدث الذي يعمل ضمن اطار غير منظم وتهيئة فريق متخصص بقوانين العمل لتنفيذ تلك التوجهات فضلا عن دعم اليونسكو كشريك عمل في مشروع (مناهضة عمالة الاطفال) مع وزارة التربية”،
مشيرا الى ان الوزارة تسعى الى تنفيذ تجارب الدول التي نجحت في التقليل من حجم عمالة الاطفال. وكانت وزارة التخطيط قد أعلنت في وقت سابق عن ارتفاع نسبة الفقر في العراق إلى 30% بعد أن كانت نسبتها 19%، فيما عزت ذلك لموجة النزوح التي شهدها العراق مؤخراً،وقال وكيل وزارة التخطيط مهدي العلاق إن “الرقم المعلن لدينا والذي تتبناه الوزارة في ما يخص نسبة الفقر هو 19%، لكن بسبب ارتفاع عدد النازحين في المحافظات ووجودهم في ظل ظروف صعبة سيزيد من حالة الفقر في العراق”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.