تقتل قناصين ومسؤولا إعلامياً القوات الامنية تحبط هجوماً لفتح ثغرة في تكريت.. وتسيطر على مقرات داعش بجبل حمرين

 

افاد مصدر امني بمقتل 8 إجراميين خلال معارك سيطرت فيها القوات الأمنية على مقرات لداعش في جبال حمرين. وقال إن “القوات الأمنية نفذت عملية صباح أمس صوب سلسلة جبال حمرين شرق تكريت على مقرات تتحصن فيها عناصر من داعش الاجرامي”. وأضاف ان القوات الأمنية “تمكنت من السيطرة على المقرات بعد معارك قتل فيها 8 إرهابيين”. كما افاد مصدر امني مسؤول، أمس الاحد، ان القوات الامنية احبطت محاولة لتنظيم داعش لفتح “ثغرة” للهروب، فيما قتلت خمسة قناصين منهم في مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين. وقال المصدر إن “القوات الامنية تمكنت من تدمير عجلتين رباعية الدفع محملة بالاسلحة والاعتدة والمقاتلين في منطقة عين الفرس كانت تحاول فتح ثغرة لفك الحصار عن الارهابيين المحاصرين بتكريت”. واضاف المصدر ان “القوات الامنية تمكنت من قتل خمسة قناصين بمنطقة العوجة الجديدة اثناء التقدم بالعملية الجارية لفتح محاور اضافية لاستكمال عملية تحرير تكريت”. وفي السياق أفاد مصدر أمني بمقتل الاجرامي المدعو “ابو نبأ” احد اعلاميي عصابات داعش الاجرامية في ما يسمى بولاية “صلاح الدين” على يد القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي. وافاد المصدر انه “ضمن عمليات (لبيك يا رسول الله) لتحرير مناطق صلاح الدين من الدواعش تمكنت القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي من قتل المدعو (ابو نبأ) عراقي الجنسية احد إعلاميي ما يسمى بـولاية صلاح الدين ومسؤول النقطة الإعلامية لداعش في ناحية العلم خلال المعارك الدائرة في تكريت”. الى ذلك اكد قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري استمرار العمليات العسكرية لتطهير مدن محافظة صلاح الدين من براثن الارهاب، مشيرا الى ان قيادة العمليات كانت ومنذ البداية تعتمد العمل التعرضي والهجوم على اوكار الاجراميين وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة مشيرا الى ان القوات العراقية بصدد التوجه لتطهير غرب سامراء قريبا. وفي سياق متصل أعلن مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، أمس الأحد، أن اشتباكات عنيفة ومعارك طاحنة وحرب شوارع تدور حالياً في داخل مدينة تكريت بين الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي مع عناصر تنظيم داعش الإجرامي. وقال المصدر إن “اشتباكات عنيفة وحرب شوارع تدور حالياً بين الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي داخل مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين”. وأضاف إن “القوات الأمنية المشتركة المتمثلة بالجيش والحشد الشعبي تبعد مسافة 200 متر عن مستشفى تكريت التعليمي في الجهة الجنوبية من المدينة، فيما تمكنت قواتنا الأمنية من إجتياز الحاجز الرئيس الذي يربط حي القادسية بحي الشرطة والسيطرة عليه في الجهة الشمالية.” مشيراً إلى “تمكن أفراد الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي أيضاً من السيطرة على الشارع الحولي الذي يربط منطقة الزهور بمنطقة الديوم في المنطقة الغربية من تكريت”.هعخهحهخ

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.