زادك في دقائق

إن مخالفة النفس في كثير من المواطن وخاصة في موارد (التحدي)الشديد،تفتح آفاقا واسعة أمام صاحبها لم يكتشفها من قبل..هذا (الفتح) وما يستتبعه من إلتذاذ بكشف الآفاق الجديدة في نفسه،مدعاة له لتيسير مخالفة الهوى لدرجة يصل العبد فيها إلى مرحلة (احتراف) مخالفة النفس؛فلا يجد كثير عناء في ذلك توقعا للثمار.إذ يصبر أياما قصاراً تعقبها راحة طويلة ..شأنه في ذلك شأن أبناء الدنيا في تحمّل بعض المشاق،وترك بعض اللذائذ الدنيوية طلبا للذة أدوم وأعمق،كالمتحمل للغربة جمعاً للمال،وكالتارك لبعض هواه تقرباً لمن يهواه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.