دار الكتب والوثائق الوطنية والفنون تنظمان وقفة تضامنية لقوات الحشد الشعبي

تاخمهعخعه

بغداد ـ المراقب العراقي:
أكد مدير دائرة الفنون حسن الشكرجي الى المضي في تكملة المسيرة مع اخواننا في الجيش العراقي والحشد الشعبي في ساحات القتال الذين استجابوا لنداء الوطن والمرجعية .وقال الشكرجي أن المهرجان الذي نقدمه اليوم لا يساوي قطرة دم واحدة راقت على ارض الوطن جاء ذلك خلال المهرجان الذي اقامته دائرة الفنون تحت عنوان (لبيك يا عراق) والذي ياتي لتعزيز الوحدة الوطنية والوقوف صفاً واحداً مع قواتنا المسلحة والحشد الشعبي.ووجه الشكرجي شكره وامتنانه للمقاتلين والمجاهدين في ساحات القتال ولكل عراقي شريف يقاتل من موقعه، فالمدرس من خلال التعئبة وبث ثقافة الى طلابه والموظف من خلال عمله والفنان في فنه وايضاً كل شرائح المجتمع الاخرى, داعياً في الوقت ذاته الى ضرورة اخذ بعض القنوات الفضائية موقفاً واضحاً اتجاه داعش الذين عبثوا في الارض فساداً وهم يقتلون ويذبحون ويدمرون ارض الحضارة تحت راية مزيفة كتب عليها اسم الجلالة ويدعون بأنهم دولة اسلامية وهم بعيدون عن الاسلام .ومن جانب اخر، نظم في دار الكتب والوثائق الوطنية احدى تشكيلات وزارة الثقافة وقفة تضامنية لمساندة ودعم قوات الحشد الشعبي وجيشنا الباسل لمواجهة عناصر داعش الأرهابية .حضر الاحتفال مجموعة من الشعراء الذين ألقوا قصائد تتغنى في حب الوطن ولرفع همة قواتنا الامنية منهم الشاعر (حامد الياسري بقصيدة الغائبون أهلي, والشاعرة أفياء الاسدي بقصيدة نحو العراق, والشاعرة د. راوية الشاعر بدمع الشيلات.وفي ختام الحفل وزعت شهادات تقديرية وهدايا من مدير عام دار رالكتب والوثائق الدكتور علاء أبو الحسن للشعراء المشاركين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.