معاهدة المال السعودي

حسنا فعل اسامة النجيفي حين افصح عن وجهة نظره حول العدوان السعودي على اليمن والتي لا تمت بصلة لبعد النظر أو صوت العقل. واعلن عن قناعته التي تتناقض مع قناعة الحكومة العراقية التي عبّر عنها الرئيس فؤاد معصوم عبر خطابه بقمة شرم الشيخ. لقد بدا النجيفي فرحا مستبشرا بعاصفة الحزم السعودي والعدوان على الشعب اليمني الشقيق واصفا اياه بالصحوة العربية وانطلاق عهد عربي جديد لاعادة التوازن في المنطقة.. !! . بداية لا بد ان نؤشر ان ما صرّح به اسامة النجيفي يمثل مخالفة دستورية وقانونية فضلا على كونه شذوذا عن الخطاب الرسمي للعراق الذي يستحوذ النجيفي فيه موقع نائب رئيس الجمهورية وهو بذلك لا نقول انه يغرّد خارج السرب العراقي فقط بل يرمي بكل ما يملك من سطوة منحتها اياه الدولة العراقية بخدمة اعداء العراق وكل ما يثير الفتنة ويهدد العملية السياسية في البلاد. ليس من الصحيح ما برره البعض ممن دافع عن تصريح النجيفي على انه يمثل وجهة نظر شخصية وليس تصريحا رسميا فأذا كان كذلك ينبغي ان لا يعرّف الرجل وهو ينفث آراءه بأنه نائب رئيس الجمهورية لأنها صفة رسمية تلزمه بالخطاب الرسمي للدولة العراقية انما يجب ان يعرّف حينها بأنه شقيق أثيل بائع نينوى لداعش أو صديق الرفاعي مفتي داعش أو ناصح شيخ الأزهر بتصريحه التحريضي أو التابع لطيب رجب اردوغان حسبا ونسبا. لنأتي الى ما يقصده النجيفي بالصحوة العربية حين تتوحد مشايخ الخليج بأمرة المملكة الوهابية لضرب اليمن وارتكاب المجازر بحق الحوثيين وتدمير مدنهم وقراهم فهذا يعني بصريح العبارة صحوة سنيّة وهابية ضد الشيعة وهو ما يجعل الباب مفتوحا على مصراعيه لعواصف حزم وهابية قادمة. من يدري اذا ما استنجد الحريري أو السنيورة لا تكون هناك عاصفة حزم وهابية ضد حزب الله في لبنان اما اذا استنجد النجيفي والمطلك واللهيبي من ظلم الحكومة الشيعية في بغداد فربما ستكون هناك عاصفة حزم وهابية ضد النجف وبغداد وكربلاء. بقي ما قاله اسامة النجيفي ان عاصفة الحزم السعودي اعادت التوازن للمنطقة وهنا ربما يقصد الرجل بالتوازن بين ايران والسعودية. لا اريد ان اسهب بالتعليق على هذا المفصل لكن من يقرأ الأمور بواقعية وما وصلت اليه القدرة الايرانية وما تتبوأه الجمهورية الاسلامية من مكانة دولية واكتفاء ذاتي وقوة ردع في المنطقة ويقارن ذلك مع السعودية على ضوء تصريح النجيفي فأنه بكل تأكيد سيرجع للمثل الشعبي العراقي ويقول … عرب وين طمبورة وين.

منهل عبد الأمير المرشدي

m_almurshdi@yahoo.com

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.