آية الله المدرسي: على جميع المكونات إحترام التضحيات التي يقدمها الحشد الشعبي

طالب آية الله السيد محمد تقي المدرسي،الشعب العراقي بإظهار المزيد من التفاعل مع الحرب ضد داعش في العراق ومؤازرة أبنائهم في جبهات القتال. وأفاد مسؤول اللجنة الإعلامية في مكتب المدرسي الشيخ حسين اللامي أن آية الله المدرسي استقبل قائد عمليات الفرات الأوسط اللواء الركن قيس عبد الكريم السلطاني في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة وعدَّ خلال اللقاء”أن حرب العراق ضد داعش أعطت للشعب قوة جديدة واستخرجت مكامنه وسيصبح من أقوى دول العالم عسكرياً”. ودعا المدرسي جميع مكونات الشعب العراقي إلى احترام التضحيات والدماء التي يقدمها الحشد الشعبي بالابتعاد عن المظاهر المادية في حالة الحرب وإظهار مؤازرتهم لأبنائهم في جبهات القتال. فيما حذر من استهداف شريحة الشباب في مدينة كربلاء المقدسة لما تمثل هذه المدينة من عمق عقائدي وأخلاقي في البلاد،داعيا إلى الاجتهاد بالعمل للمحافظة على قدسيتها بكل الوسائل المتاحة. ورأى المُدرّسي:”تواصل القادة العسكريين والميدانيين مع الشعب العراقي من خلال إلقاء المحاضرات في الجامعات والمؤسسات التربوية؛من الأمور التي يجب مراعاتها والأخذ بها جدياً”. مشدداً على أهمية حث المواطنين على مواجهة خطر داعش ومواجهة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية. وحول اليمن أشار سماحته إلى صمود الشعب اليمني ودخوله بقوة لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي الغاشم،لافتاً إلى أن النظام السعودية يسعى إلى تدمير المنطقة وفرض هيمنته عليها. في السياق ذاته؛عد آية الله المُدرّسي أن الشعب اليمني مقاوم شرس والمقاومة جزء من ثقافته وستفشل كل محاولات السيطرة عليه،متوعّداً النظام السعودي بفشل حتمي في اليمن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.