رئيس مجلس النواب الامريكي في بغداد بمواقفه المعادية للشيعة ومحور المقاومة

story_img_5517cca4c7bff

كشفت مصادر نيابية في بغداد ، ان رئيس مجلس النواب الأمريكي، جون بينر ،وصل بغداد الاثنين في زيارة رسمية يلتقي فيها المسؤولين العراقيين ومن بينهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري .وابدت اوساط نيابية شكوكها ، بان تؤدي زيارة جون بينر للعراق الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين العراق والولايات المتحدة .واضافت هذه الاوساط النيابية في تصريح لشبكة نهرين نت، ان شخصية رئيس مجلس النواب الامريكي حون بينر ، مثيرة للجدل وهو موضع شك وريبة بشان مواقفه من القضية الفلسطينية ومن الارهاب الذي يمثله داعش في المنطقة ، وهو من الد اعداء الرئيس الاسد حيث يؤيد مشروع امريكا والسعودية للاطاحة بالرئيس الاسد ، وهو يقود الصقور في مجلس النواب الامريكي ويعمل بشكل دائم لخدمة مصالح الكيان الاسرائيلي ، كما انه يعد من اشد اعداء الشيعة في العراق ومن اعداء ايران وسوريا وحزب الله بنفس الوقت ، وكان قد اعلن في حوار تلفزيوني مع احدى المحطات التلفزيونية الامريكية مساء الجمعة ، انه سيقوم بفرض العقوبات على ايران ، داعيا العرب الى التخلي عن معاداة نتيناهو ووصفه بانه رجل سلام ودعاهم الى العمل معه لبناء علاقات اسرائيلية مع الدول العربية .وطالبت هذه الاوساط من المسؤولين في الدولة العراقية ومن اعضاء مجلس النواب ان لايدعوا جون بينر ، يفرض نظرياته الاسرائيلية بشان تطورات المنطقة والعمل على تسويق المواقف الاسرايلية في مباحثاته مع العراقيين وخاصة في ابتزازهم في مواقف ضد الحشد الشعبي الذي ترى فيه اسرائيل خطرا على امنها واستقرارها خشية ان يتحول الى احزاب الله مشابهة لحزب الله اللبناني ، وابتزازهم للحصول على مواقف وتصريحات مناوئة لايران ولسوريا .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.