التفاصيل الاخيرة من مفاوضات النووي إيران: لدينا مقترح لحل الأزمة في اليمن ونسعى للتواصل مع السعودية

;poiii

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن إيران لديها مقترح لحل الأزمة في اليمن وتحاول التواصل مع المملكة العربية السعودية من أجل التعاون في هذا الشأن.وكان عبد اللهيان الذي يشارك في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سورية المقام في الكويت يتحدث بالإنجليزية.وقال ردا على سؤال عما إذا كانت طهران تتواصل مع الرياض من أجل حل الأزمة في اليمن “نحن نحاول”.وحول ما إذا كانت لدى بلاده خطة لحل الأزمة قال “لدينا مقترح” لذلك.ودعا عبد اللهيان في تصريحات للصحفيين كافة الأطراف اليمنية إلى الهدوء والعودة للحوار.وأضاف “نرى أن الهجوم العسكري السعودي ضد اليمن يعتبر خطأ استراتيجيا.. وللوصول إلى حل سياسي يجب وقف العمليات العسكرية فورا.. وبداية حوار كافة الأطراف اليمنية.”وتابع “نوصي كافة الأطراف المتناحرة للعودة للهدوء السلمي ونعتبر أي تدخل في اليمن هو اعتداء على هذه الدولة.. ما يجري اليوم في اليمن هو اعتداء خارجي على هذه الدولة.”وقال “نحن نعرب عن قلقنا لاستمرار الحملات العسكرية السعودية ضد اليمن.. إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية.ومن جانب اخر، افاد مصادر صحفية ان المفاوضات مستمرة على مختلف المستويات بين الوفود المشاركة في مفاوضات لوزان بسويسرا حول الملف النووي الايراني، مشيرا الى تأكيد المسؤولين على ان الجميع يعمل على انجاح المفاوضات.وقال الزميل نفيد بهروز في نشرة الاخبار: المحادثات الماراثونية تصل الى ساعة اتخاذ القرارات، التي ربما هي الاكثر حساسية، وحاليا تجري محادثات بين الوفدين الايراني والاميركي، وتضم علي اكبر صالحي وعباس عراقتشي وتخت روانتشي من الجانب الايراني وارنست مينيز من الجانب الاميركي.واضاف بهروز”: يأتي هذا اللقاء بعد اجتماع بين ايران ومجموعة 5+1 على المستوى الوزاري وبدون حضور وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف، حيث ترأس الوفد الروسي مساعده ريباكوف، وسبقه اجتماع لمجموعة 5+1 بهدف التنسيق والتشاور على المستوى الوزاري.واشار الى ان الاجتماعات استمرت حتى الساعة الثانية من بعد منتصف الليل على مستوى الخبراء، واستؤنفت صباحا، وحاليا تستمر اجتماعات تشاورية، منوها الى ان وزير الخارجية الايرانية والوفد المرافق له عاد من اجتماعه مع 5+1 دون الادلاء بأي تصريح.وفي سياق ردود الفعل على هذه الاجتماعات نقلت مصادر اعلامية عن وزير الخارجية الفرنسي قوله بان هناك قضايا مهمة يجب حلها، فيما اكد بعيدي نجاد وهو احد المفاوضين الايرانيين بان الجميع يعملون بجد ونأمل بالتوصل الى الحل المنشود وفي اي لحظة يمكن ان يحصل تطور.واشار الى توجيه سؤال لكمال وندي عضو الوفد الايراني المفاوض حول امكانية التوصل الى اتفاق حتى الظهر، حيث قال : يمكن ان تخرج نتيجة حتى الظهر دون ان يحدد طبيعتها، فيما صرح جون كيري وزير الخارجية الاميركي بانه مازالت هناك قضايا يجب حلها ، وظهرت فرص جديدة ونعمل من اجل الحل.وتابعت ان وزير الخارجية الالماني قال ان المفاوضات تمر بحالة من الازمة، معتبرة ان المفاوضات صعبة وحساسة ومصيرية، ونحن في اليوم الاخير من المهلة المحددة (من قبل الكونغرس للحكومة الاميركية).واوضحت ان السؤال الان هو حول امكانية التوصل الى تفاهم خلال الساعات القليلة المتبقية، او اتخاذ طريق آخر لا يعلم الجميع ما طبيعته في حال اخفق المفاوضون في التوصل الى اتفاق، هل هو تمديد الفترة لأيام ام الاستمرار في المفاوضات حتى يونيو حزيران المقابل.وتابعت: وردا على ذلك قال بعيدي نجاد بانه لا احد الان يفكر في الاخفاق ويعمل الجميع من اجل انجاح هذه المفاوضات.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.