بسواعد الغيارى ..عجلة الحياة تتحرك بعد كسر عصا العصابات الإجرامية

عغخهعخعه

بعد ان خيم ظلام الليل الدامس على اغلب المناطق المغتصبة من عصابات الاجرام والدم والقتل, وعشعشت خفافيش “داعش” بزيها الاسود وهيمنت على جميع المفاصل, وحشرت عصا التخلف والجهل والانحدار, في عجلة الحياة, بددت قوى المقاومة الاسلامية وابناء الحشد والقوات الامنية عن طريق ضرباتها الموفقة, وانتصاراتها المتكررة كل تلك المشاهد, واستطاعت تهشيم عصا “داعش”, وتحريك عجلة الحياة التي جسدت برجوع العوائل النازحة الى منازلها واستتباب الامن في المناطق المحررة, وتوضح هذه الصورة التي التقطت بعد تحرير ابناء المقاومة محافظة صلاح الدين, واقع حي عن الفرق الشاسع بين الامس واليوم, اذ ان شعار “داعش” يصور النكبة التي مرت بها المدن المغتصبة, والطفلة التي تقود الدراجة الهوائية هي مثال حي على بزوغ شمس الانتصار والامان والاستقرار.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.