الاتحاد الوطني الكردستاني: أين الدول العربية من دعم الاتراك لداعش؟

22609

دعت كتلة الإتحاد الوطني الكردستاني النيابية، امس الاربعاء، الأطراف الداخلية في اليمن والخارجية للجوء للحل السلمي عبر الحوار لأزمة البلاد، متسائلة فيما كان ما يقال بشأن الحوثيين والدعم الإيراني لهم حقيقياً، فأين العرب والمجتمع الدولي من دلائل دعم وتعاطف “الأتراك” لداعش؟ وقالت رئيسة الكتلة الا طالباني في بيان إن “الأحداث التي جرت في سوريا برهنت على صحة الموقف العراقي من المشكلة، عندما تفرد العراق بالدعوة إلى حل سياسي للصراع الدائر هناك، ورفض الاقتتال والمطالبة بكف الأطراف العربية وغيرها عن إذكاء الأزمة السورية، والعمل على حشد كل القوى السورية لصياغة حلم سياسي سلمي بدل الاقتتال”. وتساءلت طالباني “لماذا كل هذا الحشد العسكري السريع في اليمن، واين مثل هذا الحشد إزاء الغزو الداعشي للعراق؟! وتابعت “إذا كان ما يقال بشأن الحوثيين والدعم الإيراني لهم، فأن هناك دلائل كثيرة اكدتها مصادر رسمية عالمية رصينة عن “الدعم” والتعاطف التركيين لداعش .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.