مشاريع أمانة بغداد ..الخدمات النيابية تعتزم محاسبة المتلكئين.. وخطة للارتقاء بالشورجة والسوق العربي وشارع الرشيد

economy1.757437

شددت لجنة الخدمات والاعمار النيابية على محاسبة المقصرين والمتلكئين عن تنفيذ مشاريع امانة بغداد في وقتها المقرر. واوضحت عضو اللجنة صباح التميمي في تصريح ان “لجنة الرقابة المالية ولجنة الخدمات والاعمار النيابية ستشرف على تنفيذ مشاريع امانة بغداد بشكل اساسي وانه سيتم محاسبة كل مستثمر لم ينفذ المشروع في الوقت المقرر بالاضافة الى اتخاذ الاجراءات والملاحقات القانونية بحق المقصرين”. يشار الى ان لجنة النزاهة النيابية اعلنت عن تشكيلها لجنة فرعية تتولى عملية تدقيق ومتابعة المشاريع الوهمية في امانة بغداد. وقال عضو اللجنة محمد كون ان “هناك لجنة شكلت لاغراض متابعة المشاريع المشبوهة و التي شابتها عمليات الفساد”، مشيرا الى ان “هناك مشاريع متلكئة واخرى غير مكتملة ومن وظائف هذه اللجنة هو الاشراف على سيرها وخلوها من الفساد والرشوة”. واضاف كون ان “هناك اجراءات جديدة ومستمرة لكشف شبهات الفساد الحاصلة في امانة العاصمة “، لافتا الى ان هناك تحقيقات تخص امين العاصمة السابق نعيم عبعوب لا تزال قائمة ولم تكتمل بعد”. الى ذلك وجهت امينة بغداد ذكرى محمد جابر علوش، أمس الاربعاء، بالارتقاء بالخدمات البلدية في منطقة الشورجة والسوق العربي وشارع الرشيد وعلى مدار الساعة. وذكرت مديرية العلاقات والاعلام في بيان ان “امين بغداد وجهت خلال جولة ميدانية شملت مناطق دائرة بلدية مركز الرصافة بمضاعفة الخدمات واستمرارها على مدار الساعة ولاسيما في منطقة الشورجة والسوق العربي وشارع الرشيد وتنفيذ حملات للنظافة والاهتمام بشبكات تصريف مياه المجاري”. واشارت الى ان “امين بغداد اوعزت بإغلاق عدد من المحال التجارية والمطاعم التي تقوم بتصريف المياه على الارصفة في شارع الرشيد بالشكل الذي يلحق ضرراً بالغاً بجماليته ومكانته التاريخية”. وبينت ان “امين بغداد تجولت ايضاً في (حي اور والبنوك وسومر والكوثر) واوعزت لدائرة بلدية الشعب بمضاعفة خدمات النظافة والاهتمام بالاسواق الشعبية وتنظيف مشبكات تصريف مياه الامطار ورفع المخلفات والانقاض ومتابعة إزالة التجاوزات”. وتوجد عدة مشاريع متوقفة او متلكئة تنفذها أمانة بغداد من أبرزها مشروع 10 في 10 الذي قالت عنه امانة بغداد في حينه انه سيعيد بناء واعمار مدينة الصدر والذي يضم في مرحلته الاولى انشاء (82) الف وحدة سكنية على ارض مساحتها 14 كم2 و ان هذا المشروع سيكون واحداً من افضل المشاريع السكنية في المنطقة من حيث التصميم والتنفيذ والخدمات و سيسهم في تطوير مدينة بغداد وتحسين نسيجها الحضري وتوفير سكن عصري لأبناء مدينة الصدر، ومنها مشروع مترو الانفاق الذي كان سيسهم بصورة كبيرة في حل مشكلة الزحام المروري في العاصمة بغداد، وتسهيل تنقل الناس بين جهاتها، الذي لا غنى عنه في عاصمة كبيرة مكتظة، فلقد تلكأ هو ايضاً. وكانت أمينة بغداد ذكرى علوش قد أعلنت في وقت سابق أن الامانة غير مستعدة لتحمل تلكؤ أي مقاول في المشاريع، ولفتت الى تشكيل لجنة عليا بهذا الشأن بالتعاون مع هيأة الاستثمار، وأكدت العمل على معالجة التجاوزات على الارصفة والشوارع في العاصمة.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.