خرافة كذبة نيسان حول العالم .. اليس الصدق افضل ؟

نغعغغ

يصادف الأول من نيسان مناسبة عالمية يحتفل بها العالم أجمع. ولكل دولة طريقتها الخاصة وطقوسها في الاحتفال بهذا اليوم.أول إشارة لكذبة نيسان كانت في رواية “قصص كانتربري” للكاتب جيوفري تشوسر 1392.لا يُعرف نشأة كذبة نيسان في فرنسا ولكنّها بدأت في وقت مبكر في عام 1500 و يُعرف هذا اليوم في فرنسا بـ April fish و يقوم الاطفال بلصق سمكة ورقية على ظهور أصدقائهم ويطلق على ضحية كذبة نيسان السمكة.هناك نظرية أخرى حول تطور كذبة نيسان والتي كانت نتاجا لمهرجانات الربيع في أوروبا والتي اشتهرت بالمقالب والحفلات التنكرية وقد ذاع صيتها في إنجلترا في القرن الثامن عشر.يقال بأن كذبة نيسان مرتبطة ببعض الأعياد مثل أعياد هولي المقدسة و عيد المجانين حيث يتم إطلاق سراح المجانين في أول شهر نيسان فيدعو العقلاء لهم أن تعود لهم نعمة العقل.أما في تركيا فيتم الاحتفال به بإطلاق مئات البالونات في الهواء في شارع الاستقلال إيذانًا ببدء كذبة نيسان.تحتفل أسكتلندا بكذبة نيسان على مدار يومين ويعرف هذا اليوم بنكتة نيسان وفي اليوم التالي من الاحتفال يتم لصق ذيل في مؤخرة الضحية.ولا يحتفل البرتغاليون بكذبة نيسان في 1 نيسان، بل يحتفلون به في يومي الأحد والإثنين قبل بدء الصوم الكبير الذي يسبق عيد الفصح فيتم الاحتفال به بإلقاء الورود في وجوه الأصدقاء.في بلجيكا، يقوم الأطفال بإغلاق الأبواب على آبائهم أو معلميهم، ولا يطلقون سراحهم إلا مقابل الحلوى.ووفقًا لمسح في الولايات المتحدة، فإن 32% من العاملين كانوا ضحية لكذبة نيسان أو صناعًا للمقالب في مكان العمل.دائمًا ما تقوم شركة جوجل بالمقالب المميزة في مثل هذه المناسبة، ومن المتوقع أن يحمل محرك جوجل للبحث مفاجآت في جعبته.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.