إنـشـاء قـاعـة الصور في بـغـداد عـام 1943

هعخهخع

في حـزيـران 1943 أنـشـأت مـديـريـة الآثـار الـقـديـمـة ” قـاعـة الـصّـور The Picture Gallery ” ، ونـشـرت ” دلـيـل قـاعـة الـرّسـوم الـوطنـيـة لـسـنـة 1943″ الّـذي طـبـع في مـطـبـعـة الـحـكـومـة بـالـلـغـتـيـن الـعـربـيـة والإنـكـلـيـزيـة .
يـضـم ّ الـدّلـيـل ، مـا عـدا الـغـلاف الـعـربي مـن الـيـمـيـن والـغـلاف الإنـكلـيـزي مـن الـيـسار كلـمـة لـمـديـر الآثـار الـقـديـمـة الـعـام يـوسـف غـنـيـمـة بـالـعـربـيـة وتـرجـمـتـهـا بـالإنـكلـيـزيـة وقـائـمـة بـ “الـصّـور” بـالـعـربـيـة والإنـكـلـيـزيـة.
وكـان عـنـوان كـلـمـة يـوسـف غـنـيـمـة ” قـاعـة الـصّـورThe Picture Gallery ” ، وتـحـت الـعـنـوان : ” مـجـمـوعـة ثـابـتـة مـن لـوحـات زيـتـيـة ورسـوم مـصـنـوعـة في الـعـراق A permanent Collection of Paintings and Drawings made in Iraq ” ، ويـذكـر فـيـهـا أنّ الـمـديـريـة كـانـت قـد بـدأت بـجـمـع ” الـصّـور الـمـعـروضـة في هـذه الـقـاعـة ” مـنـذ أكـثـر مـن سـنـتـيـن ، أي مـنـذ تـعـيـيـنـه مـديـراً لـهـا ، و أنّـهـا تـضـم ّ ” صـور أشـخـاص ومـنـاظـر رسـمـت بـالـزّيـت أو بالألـوان الـمـائـيـة أو بالـقـلـم الـرّصاص أو بـالـفـحـم ، عـدا مـا تـتـضـمّـنـه مـن الـرّسـوم الأولـيـة (اسـكـتـشـات) الـمـخـطوطـة بـالـمـداد ” والّـتي اخـتـيـرت ” إمّـا لـمـزايـاهـا الـفـنّـيـة أو لأهـمـيـتـهـا ، إذ تـمـثّـل طـبـيـعـة الـبـلاد وتـصـوّر أخـلاق أهـلـهـا.” وكـان الـهـدف مـن إنـشـاء الـقـاعـة كـمـا كـتـبـه يـوسـف غـنـيـمـة ” أن تـكـون مـلـحـقـا ًلـمـتـحـف الأزيـاء الـوطنـيـة الـمـجـاور لـهـا “. و ذكـر أن ّ ” بـعـض هـذه الـصّور وعـلى الأخـص مـا يـتـعـلـق مـنـهـا بـالإيزيـديـة الـقـاطنـيـن في مـنـطقـة الـشّـيـخـان قـد عـنـيـت بـوضعـهـا هـذه الـمـديـريـة خـصـيصا ً لـهـذه الـقـاعـة “. ويـقـصـد يـوسـف غـنـيـمـة بهـا لـوحات عـطـا صبـري وفـائـق حـسـن الـلـذيـن كـانـا قـد قـامـا بـسـفـرة إلى شـمـال الـعـراق لـرسـمـهـا ، وكـان عـطـا صـبـري وفـائـق حـسـن قـد عـرضـا بـعـضـهـا في مـعـرض جـمـعـيـة أصدقـاء الـفـن َ الُـثـاني في 1942 والـثـالـث في 1943.
أمّـا ” الـصّـور” الأخـرى فـقـد ذكـر يـوسـف غـنـيـمـة أن ّالـمـديـرية كـانـت قـد اشـتـرتـهـا ” مـن الـمـعـارض الـفـصلـيـة والـدّوريـة الّـتي أقـامـهـا الـرّسـامـون الـعـراقـيـون في بـغـداد ، وتـمّـت هـذه الـمـجـمـوعـة بـابـتـيـاع بـعـض إنـتـاج فـنـانـيـن أجـانـب أقـامـوا مـؤقـتـا ً في بـغـداد .” و ذكـر أنّـهـا كـانـت ” مـحـاولـة أولى لـتـكـويـن مـجـمـوعـة وطـنـيـة National collection ” عـلى أمـل أن تـكـون في يـوم مـن الأيّـام نـواة لـقـاعـة عـراقـيـة وطـنـيـة Iraqi national Gallery ” .
ومـن هـذا نـرى أن ّ الـفـكـرة كـانـت في ذلـك الـوقـت تـكـويـن قـاعـة لـلـفـن ّ الـمـنـتـج في الـعـراق ، سـواء كـان الـفـنّـان عـراقـيـاً أم أجـنـبـيـا ً أنـتـج عـمـلـه في الـعـراق أو خارج الـعـراق ، وهي ولا شـك أوسـع مـمـا وصـلـت إلـيـه فـيـمـا بـعـد أي مـتـحــف لـلـفـنـانـيـن الـعـراقـيـيـن فـقـط.
كـانـت الـمـجـمـوعـة تـضـم ّ 65 عـمـلاً : 34 ” صـورة زيـتـيـة ” ، و 10 بـالـلـون الـمـائي ، و 9 بـالـقـلـم ، و 6 بـالـفـحـم ( كـلـهـا لـفـائـق حـسن ) ، و 3 رسـم بالـمـداد ( لـرسـامـيـن بـولـنـديـيـن) و 3 ” كاريـكـتـور” ( لـسـعـاد سـلـيـم).
و الـفـنـانـون الـمـشـاركـون كـانـوا : كـونـك Koenig ( كـتـب سـتّ مـرّات كـونـك ، ومـرتـيـن كـونـيـك )، شـارك بـ 8 أعـمـال ، والـمـقـصـود بـه ولا شـك ّ الـرّسّـام الألـمـاني فـيـلـهـيـلـم كـونـيـغ Wilhelm Kِnig ، وكـان قـد أخـتـيـر في 1931 لـيــسـاعـد عـالـم الآثـارالألـمـاني يـولـيـوس يـوردان Julius JORDAN الّـذي عـيّـن مـديـرا ً لـلـمـتـحـف الـعـراقي في ذلـك الـعـام في رسـم الـقـطـع الأثـريـة وتـصـنـيـفـهـا ، وقـد أقـام كـونـيـغ في الـعـراق إلى عـام 1940. ونـشـر بـعـد عـودتـه إلى ألـمـانـيـا كـتـابـا ً عـن تـجـربـتـه الـعـراقـيـة : تـسـع سـنـوات في الـعـراق Neun Jahre Irak.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.