ذهبية وفضية وبرونزية لزيد رافد في بطولة دبي الدولية..إثنا عشر وساماً للعراق في ختام بطولة العرب بالسباحة الأولمبية

غعخعهخ

دبي / امير ابراهيم – موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

ختم منتخب العراق للفئات العمرية بالسباحة الاولمبية مشواره في بطولة العرب الثانية عشرة التي اختتمت في الامارات بمشاركة 277 لاعبا مثلوا اربع عشرة دولة بحصوله على اثني عشر وساما منوعا. وتوزعت الاوسمة الخمسة عشر على ذهبية واحدة واربع فضيات وست برونزيات توشحت بها صدور جميع سباحينا الذين مثلونا في المنافسة وهم بكر سلام وزيد رافد وحسن عصام واحمد عقيل ومصطفى كمال وعلي جاسم وزين العابدين رحاب، علما ان اليوم الرابع والاخير شهد حصول سباحينا على ثلاثة اوسمة منها فضية واحدة عن طريق السباح بكر سلام في فعالية 800 م حرة قاطعا المسافة بزمن قدره 8،31،73 دقيقة مقترنا بتحسين رقمه السابق بفارق سبع ثوان في الوقت الذي جاء اولا المصري مصطفى علي اسماعيل قاطعا المسافة بزمن قدره 8،28،62 دقيقة، اما المركز الثالث فكان من نصيب السباح الكويتي يوسف الوفاني الذي قطع المسافة بزمن قدره 8،33،82 دقيقة، الميدالية الثانية كانت برونزية وجاءت عن طريق السباح مصطفى كمال في فعالية 100 م حرة للفئة العمرية 10-13 عاما قاطعا المسافة بزمن قدره 58،75 ثانية، اما صاحب المركز الاول والذهبية فكان المصري فارس يوسف قاطعا المسافة بزمن قدره 57،73 ثانية اما المركز الثاني والفضية فكان من نصيب السباح المصري ايضا مروان عبد الله الذي قطع المسافة بزمن قدره 58،48 ثانية، اما البرونزية الثانية في اليوم الاخير فكانت من نصيب فريق التتابع 4 في 100م حرة للفئة العمرية 14-15عاما والمؤلف من السباحين حسن عصام واحمد عقيل وعلي جاسم وزين العابدين رحاب لتتوشح صدورهم به قاطعا المسافة بزمن قدره 3،53،47 دقيقة، في الوقت الذي كان المركز الاول من نصيب المنتخب الكويتي الذي قطع المسافة بزمن قدره 3،40،81 دقيقة اما المركز الثاني فوقف فيه المنتخب المصري الذي قطع المسافة بزمن قدره 3،41،32 دقيقة.ومنحت اللجنة المنظمة السباح العراقي زيد رافد وساما ذهبياً وآخر فضياً وثالثاً برونزياً ضمن منافسات بطولة دبي الدولية على خلفية ارقامه المتميزة في الفعاليات التي شارك فيها في بطولة العرب، حيث تم منحه الذهبية في فعالية 50 م فراشة والفضية في فعالية 50 م حرة والبرونزية في فعالية 50 م ظهر.وقال الامين المالي للاتحاد الدكتور فرقد عبد الجبار: ان ما خرج به سباحونا يعد نتيجة ايجابية حيث اقترن بتحقيق العديد من الارقام الجديدة مما يشير الى وجود تطور في مستواهم كما اننا لابد ان نأخذ بنظر الاعتبار الرقم الصعب الذي شكله سباحونا لنظرائهم الذين جاءوا الى البطولة وهم مستعدون بشكل متميز الى جانب البنية التحتية المثالية على عكس سباحينا الذين دخلوا المنافسة باعداد قصير لا يتوازى والمستوى الفني للبطولة حيث يوجد سباحون على مستوى عال ويمتلكون بنية تحتية مثالية كما ان الخروج بهذا العدد من الاوسمة وبهذا الإعدد القصير من السباحين انما يعكس حقيقة ما نمتلكه من مستويات مشجعة قادرة على ان تقول كلمتها في اكثر الفعاليات.اما المدرب وصفي مطرود فرغم انه يرى ان ما تحقق من اوسمة وارقام ومنها تلك التي لم تقترن بالاوسمة ايجابي الا ان طموحه كان يتمثل باوسمة اكثر تتناسب مع ما خطط اليه كونه يرى في الاسماء التي مثلت السباحة العراقية في البطولة بانهم يمثلون مستقبل اللعبة وما يحتاجونه هو الاعداد المثالي وليس كذلك الذي كان عليه الحال قبل البطولة وساهم المعسكر التدريبي في الاماراتي في جعلنا نوصل السباحين الى الجاهزية للمشاركة في البطولة.من جانبه السباح بكر سلام صاحب الوسام الفضي في فعالية 800 م والبرونزية في فعالية 400 م حرة قال: ان المشاركة والحمد لله كانت ايجابية من جوانب عدة اقترنت بالاوسمة اولا وارقام جديدة ثانيا فضلا عن الندية والاثارة في الكثير من فعالياتها وهو ما جعل من سباحينا رقما صعبا في البطولة واستطاع من فرض نفسه بقوة عليها.من جانب اخر يشارك العراق الاربعاء في بطولة دبي الدولية بالسباحة الطويلة حيث سيمثلنا فيها اربعة سباحين هم حسن عصام واحمد عقيل وعلي جاسم الذين سيشاركون في فعالية التتابع لمسافة 3000 م وفي اليوم التالي سيشارك السباح بكر سلام في فعالية 6000 م.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.