رئيس مجلس الشورى الاسلامي :بيان لوزان مؤشر جيد لحل القضية النووية

.oi;uoiuii

عدّ رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، بيان لوزان الصحفي الذي جاء حصيلة لعدة اشهر من المفاوضات، مؤشرا جيدا بشان حل القضية النووية الايرانية.وقال لاريجاني خلال استقباله الكوادر العاملة في مجلس الشورى الاسلامي يوم الاثنين لمناسبة عيد النوروز، لحسن الحظ ان جهود الحكومة في القضية النووية مطلع العام (الايراني) الجاري (بدا في 21 اذار/مارس) ترسم آفاقا جيدة، ومن جانب اخر فان بيان لوزان الصحفي الذي جاء حصيلة لعدة اشهر من المفاوضات يعدّ مؤشرا جيدا بشان حل القضية النووية.واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن امله بان يتمكن المفاوضون الايرانيون في المفاوضات خلال الشهرين او ثلاثة الاشهر القادمة من تحقيق هدف الشعب الايراني الا وهو تثبيت حق امتلاك التكنولوجيا النووية بضوابطها الخاصة بها، وبطبيعة الحال ينبغي التزام الدقة اللازمة في هذا الصدد.واضاف، انه من جانب اخر فان ما تحقق لغاية الان يبعث على الامل وان مواطنينا يشعرون بالسرور للطريق المشرق الحاصل ومن المؤكد ان هذا الامر سيترك تاثيراته.واكد لاريجاني دعم مجلس الشورى الاسلامي للفريق المفاوض واضاف، آمل بان تؤدي المفاوضات الدولية الى صون حقوق الشعب الايراني وان يستفيد الشعب من فوائد التكنولوجيا النووية، كما آمل بازالة المشاكل التي خلقها الضامرون السوء وبالتالي توفير الارضية لازدهار اقتصاد البلاد.وصرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الغاء الحظر سيدعم اقتصاد البلاد وقال، لا اقول ان هذا الامر هو السبب الاساس، بل هو جزء من المحاور والقضايا، ولكن من المؤكد ان القضية الاهم هي اتخاذ التدابير الاقتصادية داخل البلاد بحيث تؤدي الى الازدهار الاقتصادي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.