تكريت سرقها أهلها

بعد الانتصارات الساحقة ورفع الحيف والضيم عن اهالي تكريت والتضحيات التي قدمها ابناء القوات الامنية والحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية قام بعض اللصوص الذين دخلوا الى السياسة والحكم بطريقة النصب والكذب والدخول بمخططات اجنبية وعربية، هؤلاء السياسيون هم من ارسل بعض اللصوص ليدخلوا تكريت ويلبسوا ملابس للحشد الشعبي لكي يقوموا بعدها بالسرقة والحرق والسلب والنهب وقد انكشفت لعبتهم, اياد علاوي ابن البعث الكافر ارسل بعض المرتزقة واللصوص الى تكريت وكذلك صالح المطلك وحامد المطلك واسامة النجيفي لانه يحلم بأن يكون عنده اقليم ويكون هو رئيس الاقليم وبعض شيوخ عشائر الرذيلة وبعد ان يتقدم الحشد من منطقة الى اخرى لملاحقة داعش يبدأ هؤلاء المرتزقة الذين اشتراهم كلاب السياسة والحرامية والطائفيين يقومون بكسر المحلات وسرقتها وحرق بعض البيوت والاصوات التي تنبح في الشرقية او البغدادية والجزيرة والعربية من قنوات العهر .
منبر الواحة السياسية العراقية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.