هل تريد ثوابا

سئل أمير المؤمنين (عليه السلام) مَن العظيم الشقاء ؟.. فقال الإمام (عليه السلام):”رجلٌ ترك الدنيا للدنيا ، ففاتته الدنيا وخسر الآخرة .. ورجلٌ تعبّد واجتهد وصام رئاء الناس ، فذلك الذي حُرم لذّات الدنيا ، ولحقه التعب الذي لو كان به مخلصاً لاستحقّ ثوابه ، فورد الآخرة وهو يظنّ أنه قد عمل ما يثقل به ميزانه ، فيجده هباءً منثوراً”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.