وذكر فإنّ الذكرى تنفع المؤمنين

تقسم الأرزاق ( ومنها المعنوية ) بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس من كل يوم .. فمن لم يلتفت فيها إلى ربه ، كيف يلتفت الله تعالى إليه؟،وحتى إن إلتفت إليه جل و علا بكرمه فهل تكون الالتفاتة بقد الذاكرين؟!.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.