الثقافة ترد حول موضوع تأجير قاعات دائرة الفنون التشكيلية: لم نحصل مبلغاً من أي فنان

هكحهخحهخ

ردّاً على مانشر في بعض الصحف من قيام دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة بتأجير قاعاتها للفنانين، أدلى مدير عام الدائرة شفيق المهدي، “لم يحصل أن تقاضينا أو استحصلنا أي مبلغ من أي فنان تشكيلي إلى تأريخ 5/4، وكانت الـ (13) معرضاً التي أقيمت خلال أربعة الأشهر الماضية بناءً على التنسيق مع هؤلاء الفنانين التشكيليين”.واضاف”:تم تجميد القرار المتخذ وعدم العمل به”.
وتابع “ونعي ظرف الفنان التشكيلي جيداً وعليه كان إجراء التجميد أمراً واجباً رغم أن الدائرة ليست لها أي موارد مالية, وأضاف سينظر في تخصيص المبالغ التي يمكن استحصالها من الفنانين التشكيليين من غير العاملين في الوزارات أو الذين يتم استدعاؤهم شخصياً من دائرتنا.والرأي المعتمد إلى الآن هو ايجار قاعة عشتار سيكون بـ(100) الف دينار والقاعة الكبرى بـ(150)وكولبنكيان بـ(250)”.
وبين ان “هاتين القاعتين الكبرى وكولبنكيان من القاعات المهمة جداً وتحتاج إلى ادامة وخدمات،وتسعيرها من صلاحيات المدير العام، ومما لابُدّ ذكره أن إيجار القاعة لمرة واحدة لكلّ أيام المعرض وليس ليوم واحد،وهي مبالغ زهيدة جداً ولاتستحصل دائرة الفنون التشكيليةأي مبلغ خصم من سعر اللوحات المباعة في المعرض”.
واوضح انه “خلال الـ(13) معرضاً تم بيع لوحات الفنانين والرسامين التشكيليين ومع هذا لم تتدخل الدائرة في استحصال نسبتها القانونية رغم أننا نخضع لقانون شركة, وذلك تشجيعاً لزملائنا الذين نحرص عليهم تماماً ووجه الوزير شخصياً بدعمهم .
وسترفع هذه الأسعار الى الوزير للبت فيها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.