رئيس الوزراء في أربيل

جاءت زيارة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الى اربيل على خلاف ما هو مفترض، حيث كان سبب الزيارة وكما هو معلن رسميا مناقشة الاستعدادات والاتفاق على الاجراءات الواجب اتخاذها لمعركة تحرير الموصل من قبضة داعش. الجميع متفق ان بغداد هي المركز ولها من الأعتبار السياسي والسيادي والرمزي ما يجعلها المكان الذي يمثل مصدر القرار واليها يفد الجميع ومنها تنطلق الأرادة السياسية للبلاد. قد يرى البعض في هذه الزيارة مفردة ضمن مفردات النهج التسامحي الجامع الذي ينتهجه السيد العبادي منذ توليه مسؤولية رئاسة الحكومة في محاولة لتجاوز الخلافات السياسية وتوحيد الرؤى لتجسيد موقف موحد في مواجهة العصابات الاجرامية لتنظيم داعش الارهابي. بعيدا عن التقييم في مديات النجاح أو الاخفاق لسياسة رئيس الوزراء فأن تناقض الآراء وتباين القناعات هو السائد في الشارع العراقي ازاء ذلك. عودة لموضوع الزيارة فأن ما رأيناه من خلال المؤتمر الصحفي الذي جمع بين العبادي ومسعود البارزاني كان مؤطراً بالدبلوماسية والمجاملة والعبور على نقاط الخلاف الحادة فلم نسمع اجابة صريحة على تساؤلات كثيرة تقلق الشارع العراقي ابتداء من موقف البارزاني من اشتراك قوى المقاومة والحشد الشعبي بمعركة تحرير الموصل ومرورا بمصير المناطق التي استولت عليها قوات البيشمركة بعد استرجاعها من سطوة داعش وانتهاء بما يتعلق بالملف النفطي وعدم ايفاء الأقليم بالمستحقات المالية التي بذمته أو صادرات الانفط على وفق ما تم الاتفاق عليه ناهيك عن ملف كركوك الشائك والملغوم والخطير جدا. الملاحظ انه تم تحويل مبلغ 445 مليون دولار الى الاقليم قبل يومين من الزيارة على الرغم من الأزمة المالية الخانقة وما تتطلبه مصاريف الحرب على داعش وعدم التزام الأقليم بتحويل الموارد المالية لما عليه من صادرات النفط عن حقول كركوك والأقليم. اسئلة كثيرة كنا نأمل الأجابة عليها إلا ان تجاوزها من قبل رئيس الوزراء ورئيس الأقليم اضفى على المشهد السياسي مزيدا من الضبابية والتعقيد. لا ندري اذا كان في الزيارة ما لم يعلن من اتفاقات بين المركز والأقليم إلا ان التساؤل الذي يفرض نفسه هو مدى الوثوق بمسعود البارزاني في اتفاقات تأخذ طابع السرية أو الكتمان اذا كان يضرب عرض الحائط ما تم الاعلان عنه في الاتفاق النفطي أو ما ينص عليه الدستور حتى ولو في حدوده الدنيا وهل يأتي كل هذا ضمن البرنامج الحكومي المتفق عليه بين فرقاء العملية السياسية والذي بموجبه تم تشكيل الحكومة ؟.

منهل عبد الأمير المرشدي

m_almurshdi@yahoo.com

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.