اليوم.. برشلونة يواجه الميريا وريال مدريد يحل ضيفا ثقيلا على فاليكانو

iupoipio

يتطلع برشلونة إلى مواصلة سلسلة نتائجه الرائعة والتقدم بخطى ثابتة نحو منصة التتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم وتبدو الفرصة سانحة أمامه لتحقيق انتصار جديد حينما يستضيف المتعثر ألميريا اليوم الأربعاء ضمن منافسات المرحلة الـ30 من المسابقة. وحقق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه 19 انتصارا خلال آخر 20 مباراة لبرشلونة في كل المسابقات، من بينهم 12 انتصارا في 13 مباراة بالدوري، ليتصدر الفريق الكتالوني المسابقة بفارق 4 نقاط أمام غريمه التقليدي ريال مدريد. وعزز المدير الفني لويس إنريكي فاعلية لاعبي برشلونة في الكرات الثابتة، وهو الأمر الذي غاب عن الفريق منذ فترة تيري فينابلز في الثمانينيات من القرن الماضي، وجاء هدف الفوز المتأخر أمام سيلتا فيغو 1- صفر من ضربة حرة ارتقى لها المدافع جيريمي ماثيو. ولمع نجم ماثيو (31 عاما) بشكل كبير في الأسبوعين الماضيين بعد أن أحرز هدفين بالرأس من الضربات الحرة أمام كل من سيلتا فيغو وريال مدريد. كان الكثيرون من جماهير برشلونة تساءلوا بشأن التعاقد مع المدافع الفرنسي قبل 9 أشهر لكنه الآن أثبت نفسه كعنصر أساسي في كتيبة لويس إنريكي من خلال تألقه في الدفاع والتسجيل من الكرات الثابتة. وقال ماثيو عقب المباراة أمام سيلتا فيغو: “سجلت هدفين مهمين في المباراتين السابقتين.. إنني سعيد للغاية بذلك، لأن التعاقد معي في الصيف الماضي لم يكن مقنعا للجميع في برشلونة”. وأشاد ماثيو بمدربه إنريكي على ابتكاراته بشأن الكرات الثابتة وكذلك الحالة الجيدة التي يتمتع بها الفريق قبل الفترة الأخيرة الحاسمة في الموسم، بفضل سياسة المداورة التي يتبعها في اختيار التشكيلة. وقال ماثيو: “سياسة المداورة قوبلت بانتقادات من البعض، ولكنها ساهمت في تمتعنا بحالة جيدة للغاية الآن.. نعلم جميعنا أنه لا أحد سيبدأ في كل المباريات”. وسيواصل لويس إنريكي تغييراته في التشكيلة أمام ألميريا حيث يفتقد جهود الظهير الأيسر جوردي ألبا بسبب الإصابة وسيرخيو بوسكيتس بسبب الإيقاف. وقد يحصل بدرو على فرصة المشاركة أساسيا في الهجوم، لإراحة نيمار أو لويس سواريز. ويواجه ريال مدريد مهمة تبدو أصعب، حيث يحل ضيفا على رايو فايكانو صاحب المركز التاسع، والذي يقدم مستويات جيدة في الوقت الحالي. وقال ألبرتو بوينو (27 عاما) مهاجم رايو فايكانو، الذي يقدم حاليا أفضل مستويات مسيرته والذي يأمل في إثبات نفسه أمام ريال مدريد الذي رفض سابقا التعاقد معه: “لا نعاني من أي ضغوط على الإطلاق”. ويخوض ريال مدريد المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الساحق على غرناطة 9-1 الأحد وتسجيل نجمه البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو 5 أهداف خلال المباراة. ولا يعاني ريال مدريد الآن من إصابات، حيث تعافى جيمس رودريغيز ولوكا مودريتش وسيرخيو راموس، لكن الفريق لا يعتزم الوقوع في خطأ الاستهانة بالمنافس. وقال إميليو بوتراجينيو مدير النادي الملكي: “رايو فريق شجاع ويحب دائما الهجوم.. لن تكون مباراة سهلة على الإطلاق بالنسبة لنا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.