التاريخ يرجح كفة الصقور.. والحاضر يميل للنوارس محمد ينتقد أرضية ملعب الشعب وعطية يؤكد قدرة الفريق للظفر بالنقاط الثلاث

ioipio

اعرب مدرب نادي الزوراء عماد محمد من استعداده لمباراة يوم جمعة المقبل امام القوة الجوية مبيناً ان هذه المباراة لها طعم خاص لدى نفوس الوسط الرياضي كافة. وسنتجاوز الازمة المالية والاصابات التي تعصف بالنادي فيما لم يخفِ امتعاضه من ارضية ملعب الشعب حيث قال: ارضية ملعب الشعب غير صالحة للعب فلا تطالبوا الفريقين بمستوى فني عال. من جانبه اكد علاء كاطع حارس نادي الزوراء انه ورفاقه على اتم الاستعداد لمواجهة القوة الجوية حيث عدّ المباراة بمثابة نهائي مصغر. وان الكرة الزورائية كرة متجددة دائماً فهنالك لاعبون شباب اثبتوا جدارتهم واحقيتهم باللعب وسيعوضون النقص الحاصل في الصفوف نتيجة الاصابات. وشاطره زميله اللاعب علي سعد قائلاً ان مباراة القوة الجوية مباراة نهائي مصغر نتمنى ان نحصل على ثلاث النقاط منها والظهور بمستوى يليق بسمعة الفريقين. وطموحنا لن يقف عند هذه النقطة فطموحنا تحقيق الفوز وخطف اللقب هذا الموسم ومن الله التوفيق واتمنى ان تنتهي المباراة بنتيجة 2-1 للزوراء لنرد الدين للقوة الجوية الذي هزمنا في المرحلة الاولى بنتيجة 0-4 فستعدّ المباراة مباراة رد الدين.ومن جهة اخرى اعرب مدرب الصقور الكابتن عباس عطية عن استعداد فريقه الكامل لهذه المباراة حيث قال (ان المباراة صعبة ويجب علينا مصالحة الجماهير والظفر بالنقاط الثلاث. ولما تملكه المباراة من اهمية في نفوس الجماهير فالانتصار على الزوراء هو نهائي مبكر. وانه قد وضع الحلول كافة لتفادي غياب لاعبين لهم وزنهم في هذه المباراة مشيراً ان هذه المباراة ستكون من 6 نقاط لأنها ستجعلنا في صدارة المجموعة الثانية). واضاف اللاعب حسام مالك: نحن كلنا ثقة بالكادر الفني لتجاوز هذه المباراة المهمة التي اسمتها الجماهير بكلاسيكو العاصمة ونحن عازمون على تحقيق النصر وزرع الفرحة على شفاه الجماهير الرائعة ومصالحتهم بعد تعادلنا مع المصافي. واشار جناح الصقور اللاعب فيصل جاسم بصعوبة المواجهة داعياً الكادر التدريبي ان يعطي ثقة للاعبين الشباب لأثبات وجودهم وقدراتهم على اللعب. واشار ان غياب حمادي احمد سيؤثر سلباً في الفريق لأنه اللاعب الذي يعرف طريق المرمى جيداً واكد ان دفاعات الصقور من افضل الدفاعات الموجودة في الدوري لكن ما ينقص الصقور مهاجم يختم الهجمة بنجاح وقال ايضاً (يجب علينا حسم المباراة من شوطها الاول لكي لا نربك حسابات الكادر التدريبي).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.