عناصر «داعش» يحلقون اللحى ويخلعون الزي الافغاني في الصقلاوية

فقعهغه

عناصر “داعش” الاجرامي القوا أسلحتهم وحلقوا “اللحى” وخلعوا الزي الافغاني محاولة منهم للتخفي خلف المدنيين مع بدء العمليات على منطقة السجارية كما أفاد مصدر محلي بناحية الصقلاوية, واضاف أن “عناصر التنظيم الاجرامي اقدموا على تلك الخطوة بالتزامن مع بدء العمليات العسكرية على منطقة السجارية، وعدد من المناطق في الانبار، ومع وجود أنباء باقتراب المعارك من الناحية”.واكد المصدر، أن “اهالي الناحية المتواجدين داخلها، يعرفون جيداً عناصر “داعش” باسمائهم وعناوينهم، وهم ينبذون التنظيم ويتمنون الخلاص من عناصره المجرمين اليوم قبل غد، وقد هيأت شخصيات في الناحية قوائم باسماء كل المنتمين للتنظيم والمتعاونين معه، وهم عازمون على أن لايكون مكان لكل من ساند الارهاب في الناحية”.وكانت مصادر بعمليات الانبار قد افادت,بأن “العشرات من عناصر “داعش” الاجرامي هربوا من منطقة السجارية باتجاه نهر دجلة ومنها إلى عمق الصحراء، بعد التقدم الكبير الذي احرزته القوات الامنية وفصائل المقاومة الإسلامية وابناء العشائر في المنطقة”.هذا وكان مصدر بعمليات الأنبار قد أفاد ،اليوم، بأن القوت الامنية والعشائر تتقدم من محورين لتحرير منطقة الحامضية شرقي الرمادي، وسط قصف عنيف لسلاح الجو لمعاقل “داعش” الاجرامي.يشار إلى أن رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت قد أعلن, عن انطلاق العمليات العسكرية لتحرير ما تبقى من مدن الانبار من سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.