لماذا رفعت وزارة الكهرباء تسعيرة الطاقة؟!

وزارة الكهرباء مهمتها أن تنتج الطاقة الكهربائية، وتوزعها على العراقيين، وليس لها مهمة أخرى غيرها، والحقيقة أنها لم تنجح كثيرا بمهمتها هذه، لأسباب شتى بعضها موضوعي وبعضها شكلي، نحن لسنا بصددها في هذه المقاربة.

في صدد النشاطات الأخرى غير إنتاج الطاقة، نقبل منها بعض النشاطات المجتمعية لموظفيها، مثلا أن يكون لديهم فريق لكرة القدم، وهو ما يمكن قبوله على مضض، لأن في العراق وزارة للشباب تعنى بالنشاطات الشبابية والرياضية، وليس معقولا أن تنفق وزارات الدولة ومؤسساتها، أموالا طائلة على الأندية الرياضية التي تحمل أسماءها..

نقبل ذلك بإعتبار أنه أمر واقع مضى عليه زمن طويل..

ما لا يمكن قبوله لا من وزارة الكهرباء، ولا من أي مؤسسة حكومية أخرى، وتحت أي عنوان، بضمنها رئاسة الوزراء نفسها، أن تقوم بحملة منظمة، عبر توزيع تعميم على جميع منتسبيها، مرفق بإستمارة وتعهد، التعميم رقمه 371 في 26/3/2015، وموقع من قبل الدكتور مصعب المدرس مدير مكتب الإعلام والأتصال الحكومي بوزارة الكهرباء، ينقل فيه توجيهات الوزير، بضرورة مشاركة منتسبي الوزارة كافة، بالتوقيع على إستمارة اللاطائفيين العراقيين، التي تنظمها مؤسسة اللاطائفيين العراقيين، بالتعاون مع وزارة الكهرباء، بهدف جمع مليون توقيع، لمطالبة مجلس النواب، لتشريع قانون تجريم الطائفية، وضرورة توقيع المنتسبين، وطباعة فلكسات ونصبها على واجهات المديريات وتوثيقها إعلاميا..

أرفق الكتاب إستمارة، يتعهد فيها الموقعون بأن يضموا صوتهم، الى صوت منظمة اللاطائفيين العراقيين، والمنظمات الشريكة، في حملة وطنية شعبية، لتشريع قانون تجريم الطائفية، ومحاسبة من يحرض طائفيا، ومن يتكلم، ومن يتسبب في إندلاع فتنة طائفية في العراق العزيز.

الحقيقة أن أصل الموضوع مقبول؛ ولكن فقط بعد الإطلاع على فقرات هذا القانون، إذ غالبا ما تكون مثل هذه الحملات مفخخة، بمعنى أن يتم عرض مشروع القانون قبل المضي قدما بالحملة، إذ ان من الخطأ التوقيع على هذا التعميم او اي كتب، قبل الاطلاع عليها، وعلى طبيعة القانون الذي تنوي الوزارة تقديمه الى البرلمان…هذا كوم! الكوم الثاني أن وزارة الكهرباء وزارة فنية خدمية، وليست معنية بالشأن السياسي أو الحزبي إطلاقا، فمن يقف وراء هذه الحملة؟ ومن يقودها؟ ومن تخدم سياسيا؟! ولا سيما أن هناك نفقات ستتحملها الوزارة، كما هو واضح من التعميم، إذ ستتم طباعة فلكسات، تعلق على واجهات مؤسسات الوزارة، ومن المؤكد أيضا أن ثمة مصاريف أخرى، وسترعى الوزارة نشاطات وتجمعات ومؤتمرات..

كلام قبل السلام: ولذلك قامت الوزارة برفع تسعيرة الكهرباء، عبر إستصدار قرار من مجلس الوراء بذلك.. لتغطية هذه النفقات!

سلام…

قاسم العجرش

qasim_200@yahoo.com

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.