عوائل شهداء المقاومة كتائب حزب الله تثمن دورهم البطولي في مهرجان الشهيد الصدر

غعخعحخح

لم يكن غائباً عن المهرجان الذي اقامته المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله, في محافظة البصرة الجمعة الماضية, في ذكرى استشهاد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر ودخول الاحتلال الامريكي الى العراق وتدنيس أرضه, استذكار الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل المقدسات والدفاع عن حياض الوطن, اذ ان شهادة السيد الصدر كانت الانطلاقة الأولى لبدء مسيرة الجهاد في العراق, بين الحق ورجاله الذي يجسده الشهيد الصدر وبين الباطل الذي يمثله البعث والمقبور صدام وأعوانه, واستمر هذا الصراع الى دخول قوات الاحتلال الأمريكي التي لم تختلف في جرائمها وممارساتها وانتهاكاتها عن النظام المقبور, لذا فان التضحية التي ابداها الشهداء في مقارعة الاحتلال الامريكي, ومواجهة الصورة الأخرى للاحتلال المتمثلة بتنظيم داعش الاجرامي الذي انتهك الحرمات والمقدسات, لم تغب عن مهرجانات المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله, اذ استذكرت تضحيات هذه الثلة الخيّرة التي قدّمت دماءها للحفاظ على بيضة الاسلام بدروع الشجاعة التي قُدّمت الى عوائلهم، تثميناً لدورهم البطولي ووقفتهم الشجاعة ووفائهم لبلدهم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.