مواعظ قصيرة

إن الإنسان الذي يصلي صلاة الليل، وهو في قمة انشغالاته المعنوية؛ عليه أن لا يهمل أمر من حوله: سواء الزوجة، أم الذرية، أم الأرحام، أم الجيران، أم المجتمع.. فيشملهم بدعائه ويجعلهم في دائرة اهتمامه..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.