إزدياد الرحلات الدولية من مطار النجف الأشرف..ومشروع ميناء الفاو الكبير ينتظر الاستثمار

1389787119_1

قال عضو مجلس إدارة مطار النجف الأشرف الدولي حسين الزاملي أن المطار شهد مؤخراً تزايد أعداد الرحلات وبشكل ملحوظ خلال شهري آذار ونيسان، مبيناً أن المطار سجل 40 رحلة يومياً إلى مختلف أنحاء العالم. من جهته ذكر مدير عمليات المطار علي خليل أن 40 رحلة هابطة ومثلها مغادرة عبر المطار تقل على متنها أكثر من 7 آلاف مسافر إلى مختلف أنحاء العالم. مبيناً أن “الزيادة الحاصلة في أعداد الرحلات خلال شهري آذار ونيسان فاقت نسبتها العام الماضي الذي شهد عدد رحلاته خلال نفس الشهرين المذكورين (27 ـ 30) رحلة يومياً”. ومن الجدير بالذكر أن مطار النجف الأشرف الدولي شهد افتتاح مشروع “التاكسي وي” الذي أسهم بشكل كبير بانسيابية حركة الطائرات في المطار، وزيادة أعداد الرحلات، وسيشهد هذا العام عدداً من المشاريع التي تسهم بتطوير المطار لتحقيق أفضل وسائل الراحة والمتبعة في مطارات العالم. من جانب آخر شدد مجلس محافظة البصرة، امس الاحد، على ضرورة احالة مشروع ميناء الفاو الكبير إلى الاستثمار نظرا للتقشف في الميزانية العامة ولأهمية المشروع من الناحية الاستراتيجية والاقتصادية للبلاد وليكون داعما للموازنة. وقال عضو المجلس احمد عبد الحسين في تصريح ان “احالة المشروع إلى الاستثمار “لا مفر ولا مناص منه”, مبينا ان “عدة شركات عالمية تقدمت للحكومة المحلية في البصرة لتنفيذ المشروع والذي تمت المبادرة به منذ العام 2013”, واضاف ان “تعنت الوزارات حال دون تنفيذ المشروع منذ فترة”, لافتا إلى انه “في حال لو نفذ المشروع كان من شأنه ان ينعش الاقتصاد ويحد من البطالة لكن هناك أياديَ وأجندات اجنبية تمنع المضي قدما بهذا المشروع خوفا على المصالح الاقتصادية لبعض دول الجوار والبعض يهول هذا الموضوع ليبقى العراق في عوز دائم وبناه التحتية متوقفة”. يذكر أن وزارة النقل وضعت في نيسان من عام 2010 حجر الأساس لمشروع ميناء الفاو الكبير الذي يحتوي وفقاً لتصاميمه الأساسية التي وضعتها شركة استشارية إيطالية على رصيف للحاويات بطول 3500 متر، ورصيف آخر بطول 2000 متر، فضلاً عن ساحة لخزن الحاويات تبلغ مساحتها أكثر من مليون متر مربع، وساحة أخرى متعددة الأغراض بمساحة 600 ألف متر مربع. وتبلغ الطاقة الاستيعابية القصوى للميناء 99 مليون طن سنوياً، وتقدر الكلفة الإجمالية للمشروع بأربعة مليارات و400 مليون يورو، ويعد المشروع أكبر مشروع استثماري في العراق لما له من اهمية اقتصادية كبيرة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.