تحريـر طالبـات جامعـة الأنبـار قصف عنيف لمواقع داعش في البو فرّاج.. ومقتل 50 داعشياً بينهم قيادي في تلعفر

ض

قصف الطيران العراقي مواقع لتنظيم داعش الاجرامي في منطقة البو فراج شمال الرمادي، ملحقا خسائر مادية وبشرية كبيرة للتنظيم حسب ما اعلن نائب قائد الفرقة الذهبية بمحافظة الانبار العميد عبدالامير الخزرجي، أمس الاحد. وقال الخزرجي في تصريح إن “الطيران الحربي العراقي بدأ صباح يوم (الاحد) بقصف مواقع تنظيم داعش الارهابي في منطقة البو فراج شمال مدينة الرمادي”، مبينا ان “القصف هو الاعنف من نوعه على مواقع العصابات الارهابية والاجرامية في تلك المنطقة”. واضاف الخزرجي ان “القصف اسفر عن الحاق عناصر تنظيم داعش الارهابي خسائر كبيرة بالارواح والمعدات، لم تتم معرفة حجمها حتى اللحظة”. من جانب آخر اعلنت دائرة الإعلام لتحالف نينوى الوطني، أمس الاحد، ان القوات الامنية قصفت قضاء تلعفر بالراجمات، ما قتل 50 داعشيا من ضمنهم “أمير” تونسي الجنسية. وقال مدير الإعلام صادق الشمري في تصريح إن “قضاء تلعفر شهد عمليات عسكرية منذ الساعة الثالثة فجرا ضد داعش، ما ادى الى انقسامات وانفصالات بين المجاميع الإرهابية خصوصا من العرب والعراقيين”. واضاف أن “هناك تعاونا من قبل المواطنين مع القوات الأمنية في إيصال المعلومات الاستخباراتية عن تحركات داعش ومواقع وجودهم”، لافتا الى ان “العملية الامنية ادت الى مقتل 50 داعشيا من ضمنهم أمير تونسي الجنسية”. الى ذلك قال مصدر مطلع في وزارة الدفاع، امس الأحد، إن القوات الأمنية نجحت في فك الحصارعن طالبات جامعة الأنبار المحاصرات في مجمع الأقسام الداخلية. وأضاف المصدر أن “الأجهزة الأمنية نجحت في إجلاء 360 طالبة كن محاصرات إثر المواجهات الأخيرة”. وذكر المصدر أن “تعزيزات عسكرية وصلت إلى المحافظة من بغداد قوامها 3 أفواج مدرعة من الجيش، وجهاز مكافحة الإرهاب للبدء بعملية عسكرية لطرد مسلحي داعش من المدينة، بدأت بوادرها بعمليات قصف جوي عنيف نفذها الطيران الحربي على مواقع التنظيم داخل منطقة البو فراج”. من جهة أخرى قال آمر قوة “الشهيدة امية الجبارة” ونس الجبارة في تصريح إن “قوة تابعة الى قوة الشهيدة امية الجبارة تمكنت، يوم (الاحد)، من قتل المدعو ابو ماريا والذي يقود منصب ما يسمى والي منطقتي الحجاج والبو طعمة اضافة الى مساعده، بالقرب من حقل عجيل النفطي شمال شرق مدينة تكريت”. وأضاف الجبارة أن “الارهابيين كانوا يحاولون التسلل باتجاه قضاء الحويجة”، لافتا الى ان “القوة قتلتهم بناء على معلومات ومساعدة قدمت من اهالي المناطق المحيطة بحقل عجيل النفطي”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.