تخفيض رواتب الموظفين !!!

 

مرة اخرى تترد انباء عن تصريحات من هنا وهناك تتعلق بأحتمالية لجوء الحكومة العراقية المترفة الى تخفيض رواتب الموظفين الفقراء ضمن اجراءاتها لمواجهة العجز في الميزانية . آخر هذه التصريحات واكثرها ايلاما للنفس هي ما صرح به رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري من ان ذلك يمكن ان يكون اجراء مؤقتا لمواجهة العجز المذكور . بداية نقول لرئيس البرلمان واعضاء مجلس النواب العراقي وللحكومة العراقية ان صبر الشعب العراقي تجاوز حدود الصبر المألوف والمعقول والمقبول وانه لم يعد يحتمل ضغطا اكثر وبؤسا اكثر وقد تجاوز عقدة الخوف وعبر الى ضفاف القرار وشواطئ الإرادة فحذار من التمادي على مقدراته وتجاهل مشاعره والتجاوز على قوت يومه . انكم اليوم في تسريباتكم لهكذا تصريحات ربما تمارسون جس النبض واستقراء ردود الفعل ولكن ينبغي ان يدرك الجميع ان مجرد التفكير بهكذا وسيلة وهكذا اجراء سيعرض البلاد الى تداعيات اكبر مما تتصورون . اما كان الأجدر ان يبادر مجلس النواب العراقي بقرار تأريخي شجاع الى اصدار سلم رواتب جديد يتم فيه تقليص وتعديل رواتب الدرجات الخاصة من مدير عام صعودا الى الرئاسات الثلاث واعضاء البرلمان ومجالس المحافظات اسوة بمعدلات ما معمول به في دول العالم بما فيها الغنية والتي لا تصل الى ربع ما يتقاضاه اقرانهم في عراق الناهب والمنهوب والسالب والمسلوب عراق تحول بفضل اشباه الساسة الى حلبة الغالب والمغلوب والشاطب والمشطوب والحاجب والمحجوب . أ ليس الأجدر ان تتقوا الله في المال العام وتعيدوا ما تسلمتم من فائض المعقول واللامعقول وتكتفوا برواتب لا تؤثر في الميزانية العامة وتقلصوا حمايتكم الى الربع ورواتبكم الى الربع وتراجعوا انفسكم وتتذكروا انه مهما طال الأمد فأن غدا لنظاره لقريب . آخر نشرة اقتصادية دولية اوضحت ان مجموع رواتب وامتيازات ما يتقاضاه ذوو الدرجات الخاصة في العراق بما فيها الوزارات الفائضة واشباه الوزارات والهيآت السائبة والرئاسات ونواب الرئاسات و بالمقاسات كافة تتجاوز ربع الميزانية العامة للدولة العراقية .. !!! كل هذا وهذا بعض من الكل وفيض من الغيض ويأتي من يأتي ليهدد شرائح المجتمع من ذوي الدخل المحدود والموظفين بأحتمال تخفيض الرواتب علما ان مجموع رواتب الرئاسات الثلاث ونوابهم وحماياتهم فقط لوحدهم يعادل مجموع رواتب الموظفين لعشر وزارات عراقية .. وقديما قالوا ان كنت لا تستحي فأفعل ما تشاء… ! .

منهل عبد الأمير المرشدي

m_almurshdi@yahoo.com

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.