احتجاجاً على الحكم الصيني .. راهبة في التيبت تشعل النار بنفسها

تمعهخعهع

ذكرت جماعات حقوقية من التيبت في المنفى، أن راهبة أشعلت النار في نفسها هذا الأسبوع احتجاجاً ضد الحكم الصيني في إقليم سيتشوان وربما تكون توفيت. وقالت الشرطة في مركز بمقاطعة”جانزي” التي تتمتع بحكم ذاتي في التيبت لأسرة الراهبة يشي خاندي (42 عاماً) إنها توفيت لكنها رفضت السماح لأفراد أسرتها برؤيتها ولا أخذ جثتها طبقاً لموقع “فايول جوت كوم” الإلكتروني الذي يبث من الهند، وأضافت الجماعات التيبتية أنها مازالت تسعى للحصول على تأكيد.وقال شهود عيان لمجلة ” كونتاكت ” التي تبث من الهند: إن الراهبة كانت سكبت البنزين على جسدها وأحرقت نفسها في سوق مقاطعة “جانزي” بالقرب من مركز الشرطة. ونقلت إذاعة “راديو فري إيشيا” او “راديو اسيا الحرة” التي تبث من أمريكا عن شاهد عيان قوله “هؤلاء الذين رأوا المشهد متأكدون إلى حد ما من أنها لم تكن على قيد الحياة”. وكانت الراهبة تدعو إلى عودة الدالاي لاما وحرية التيبت طبقاً للجماعات المقيمة في المنفى، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. وتزامن احتجاجها مع نشر مقال في صحيفة”بيبولز ديلي” لزعيم الحزب الشيوعي شين تشوانجو والذي يطالب جميع ” الرهبان والراهبات الوطنيين الملتزمين بالقانون برفع العلم الوطني الصيني في الأديرة”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.