من دون شماتة

الله لا يضرب بحجاره يا عشائر الانبار…اكثر من سنة ومنصات الذل والمهانة يعتليها كبار شيوخكم ورجال دينكم يهيجون فيها الناس ضد الحكومة «الصفوية»اكثر من سنة وانتم ترددون افتراء دون خجل او خوف من الله واكثر من سنة ونحن نناشدكم ونتوسل بكم ان تعودوا لرشدكم لان عاقبة البغي والغي ستكون عليكم لا لكم…وها انتم اليوم تدفعون الثمن باهظا في انفسكم واعراضكم واموالكم تماما كما كنتم تروجون كاذبين ولكن هذه المرة على يد عصابات سنية منكم وبكم ليس بينها شيعي صفوي واحد…!وصدق من قال :يمهل ولا يهمل.
‏فراس ال رميزان‏

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.