أنشيلوتي محذرا هذه المرة النادي الملكي مختلف اليوم.. أتلتيكو مدريد يستضيف ريال مدريد في دوري أبطال أوربا

8-9

سيشهد ملعب فيسنتي كالديرون في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء مواجهة بين الفريقين الجارين أتلتيكو مدريد وهو الفريق الأقل استقبالا لعدد الأهداف بالبطولة الأوروبية وريال مدريد وهو ثاني فريق صاحب أكبر عدد من الأهداف وصاحب أكبر عدد من التسديدات على المرمى، وفقا للبيانات الإحصائية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا). ويحل موناكو وبايرن ميونخ بنفس مرتبة “الروخيبلانكوس” في الناحية الدفاعية خلال الثماني مباريات الاخيرة من البطولة الأوروبية حيث تلقى كل منهم أربعة أهداف في مرماه، في حين تلقى الملكي ستة لكنه يحظى بأفضلية من الناحية الهجومية عن أتلتيكو. وسجل الملكي 21 هدفا بين مرحلتي المجموعات وثمن النهائي مقابل 15 سجلها منافسه جاره اللدود. كما يتفوق الريال على أتلتيكو في التسديدات (145 مقابل 112) والتسديدات على المرمى (61 مقابل 38) والتمريرات الصحيحة (90% مقابل 85%) وفي الاستحواذ على الكرة (56% مقابل 47%). في حين يعد الفريقين الجارين صاحبي أكبر عدد من الضربات الركنية في هذه النسخة من البطولة الأوروبية (52 لأتلتيكو و56 للريال). وارتكب “الروخيبلانكوس” عدد أكبر من الأخطاء (145) وحصل على 25 انذار وطرد واحد، في حين أن الريال هو صاحب أقل عدد من الأخطاء بالبطولة حتى الآن (63). الى ذلك قال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد بطل أوروبا بكرة القدم أن مواجهة اتلتيكو مدريد ضمن ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال ارووبا الثلاثاء ستكون مختلفة. وقال انشيلوتي أن نتائج المباريات الأخيرة ضد اتلتيكو مدريد والخسائر التي منها بها الفريق الملكي ستكون مشجعة لفريقه من أجل تحقيق الفوز. ومني الميرينغي بخسائر متتالية من الروخي بلانكوس سواء في كأس السوبر المحلية او كاس ملك إسبانيا ومؤخرا في الدوري حيث كانت النتيجة الأخيرة كارثية بنتيجة صفر-4. والتقى الفريقان 6 مرات هذا الموسم فتفوق اتلتيكو مدريد 4 مرات وفرض التعادل نفسه مرتين. ومعلوم أن ريال مدريد توج ببطولة الشامبيونزليغ الموسم الماضي على حساب اتلتيكو مدريد بالذات في المباراة النهائية، حيث بقي اتلتيكو متقدما حتى الوقت الإضافي قبل ان يسجل راموس التعادل برأسية لن ينساها عشاق الملكي أبدا، ويفرض رجال انشيلوتي سيطرتهم في الشوطين الاضافيين ليفوز ريال مدريد 4-1 ويحرز لقبه العاشر في البطولة الأغلى للأندية على مستوى العالم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.